مشوار طويل

وحكايته تطول

من طفل برىء....بيشق طريقه للنور والدنيا

بيحب الخير.... ويحب الناس والطير والميا

لبس المريلة مليانة خطوط...ولا فى عسكرى ولا طابية

ويبان وكانه امير وكأنه كبير مولود ليطير مش زى الغير

دا كأنه وزير مخلوق ليطير

اتربى ازاى؟...واتعلم ايه؟.....من دى الدنيا

اتعلم أول حاجة.....انه يعيش غير عيشة أهله

انه يتكبر على أهله...ودا من جهله

ويمشى براحته وعلى مهله

يتكلم زى الأوغاد...واترسمت ف ملامحه الأحقاد

وما كان بايديه.....ودا مجنى عليه


اتربى كمان ع الخوف...والجبن....

الخوف يفزعه مرة ومرة....لكن الجبن دى وصمة

كل الناس بتخاف لكن مرة أو من حاجة أوقات

لكن دة جبان بيخاف مرات من كل الحاجات


واتعلم هو الايتيكيت

,,,,,,واتعلم يكدب,,,,وما يكدبش

,,,,,,واتعلم يصدق,,,,ومايصدقش...ساعات وساعات

واتعلم يقرا وهو بيكتب
ويسيب مسافات

واتعلم يتباها ويتفاخر...واتعلم يتصافا ويتكلم

واتعلم حتى يتعلم,,,,,وبيتعلم

واتعلم يبكى ف الضلمة

ويخاف م الكتمة والعتمة

واتعلم يغلط ويكابر.....واتعلم يهرب م الواقع

واتعلم أبدا ما يخاطر

اتخرج للحياه العملية
فاخد دكتوراه
ف المداهنة والمنافقة

دى اونطة اهه....وادى ذل وعار

وادى جبن وخوف ووهن ودوار

ودماغ جبار...لكن محتار...اتعلم لا يكتم سر

ولا ياخد تار....مع انه من نسل الاحرار

واتعلم انه المختار....لا له حق لا يغلط ولا يحتار

والغلطة ف حقه بتأبيدة....ومافيش انذار

واتربى كمان عالشعارات الوهمية....اشى حرية ووطنية و ديموقراطية

اتعلم كيف يبقى مطية......تركيبة ماتعرفلها فين ولا ايه؟


و تشوفه تحس انه برىء....والضحكة بتسرى فكل طريق

والدمعة قريبة عجيبة....

تحسه حنين ورقيق ....وتحسه كأنه كتاب مفتوح

وسعات بتحسه حريص ومنيع....ولكنه جبان

وتحسه غويط وحويط ورزين...ودا واد غلبان

وتحسه لئيم ومكير ولسان

وهو واضح زى الشمس...بل أوضح منها كمان

الشمس تغيب تختفى ف غيوم ما تبان

وهو يبان ويبان ويبان

وف عز السطوة تشوفه قلقان

مستغرب ليه...ما هو دا الانسان

سيد للكون...واضعف مخلوق,.....هو الانسان

ضعيف وظلوم وجهول...هو الانسان

مخلوق من طين مولود عريان....ويعيش شقيان ....ويموت عريان

طيب غلبان....ويثور بركان

بيدوب أحضان...محتاج لأمان

ضعيف وظلوم وجهول.....انسان

وقصيدة عجيبة بدون عنوان................
alyzena