مقابل مبلغ 80 ألف دولار عند التعاقد
واشنطن تغري المصريين بـ "الجنسية" للانضمام لقواتها بالعراق

كثف الجيش الأمريكي خلال الشهرين الماضيين، حملته الرامية لتجنيد مئات المصريين من حملة الجنسية الأمريكية أو حق الإقامة الدائمة بالولايات المتحدة، للعمل كمترجمين وجنود ضمن وحدات الجيش الأمريكي العاملة بالعراق، من خلال تقديم إغراءات كبيرة للشباب من الجنسين، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 40 سنة. الدعوة جاءت في صورة خطابات موجهة إلى أعداد كبيرة من المصريين بالولايات المتحدة، حصلت "المصريون"
الكثير والكثير من المصريين رفضوا تلك الدعوات والاغراءات
مستنيه الردود