اتيكيت فتح الهدية

--------------------------------------------------------------------------------

يسأل الكثير عن مدى صحة "فتح الهدايا" في الحفلات أمام الزائرين والأصدقاء الذين قاموا بشرائها لك، هل هذا أمر محرج

أم أنه عادياًً لشكر أصدقائك علي هداياهم؟



- لا تحرج من فتح هداياك أمام الآخرين، فإن نصف المتعة من استقبال هذه الهدايا والاستمتاع بها هو فتحها أمام الآخرين

لكي يستمتعوا معك بعلامات الفرح والمرح التي تظهر عليك، مع توجيه كلمات الشكر لهم التي تكمل النصف الآخر من

سعادتهم.

- والطريقة المثلي لعمل ذلك هو تجميع الهدايا كلها في مكان واحد حتى يصل الجميع، ثم يقوم صاحب الهدايا بفتحها

أمام كل الأصدقاء مع قراءة الكروت المصاحبة لكل هدية للتعبير بالشكر لمن قام بإهدائها إليه مع الحرص علي توجيه

الاهتمام والحماس لكل هدية يفتحها مهما كانت قيمتها.

- أما إذا كانت الهدية في صورة نقود بدلاًً من الهدية العينية، فلا ينبغي ذكر قيمة النقود لكن الاكتفاء بتوجيه الشكر أو

بعض الكلمات المناسبة لهذه الهدية مثل: "أنها بالفكرة الرائعة لأنني أود شراء ...".

- وفي المناسبات التي لا تتطلب اصطحاب هدايا مثل الذهاب لدعوة عشاء، إذا قام بعض الأشخاص بتقديم الهدايا الرمزية

فلا ينبغي علي المضيف فتحها أمام باقي المدعوين أو حتى لفت نظرهم إلي ذلك حتى لا يسبب الإحراج لهم، ويكتفي

بفتحها أمام مقدم الهدية لتقديم الشكر والتقدير له إن أمكن فتحها بدون رؤية باقي المدعوين لذلك