قال الإمام ابن القيم رحمه الله (لما كان المقصودمن الصيام)

1_ حبس النفس عن الشهوات وفطامها عن المألوفات

2_ وتعديل قوتها الشهوانية لتستعد لطلب ما فيه غاية سعادتها ونعيمها

وقبول ما تزكو به مما فيه حياتها الأبديةة

3_ ويكسر الجوع والظمأ حدتها وسورتها ويذكرها بحال الأكباد الجائعة

من المساكين .

4_ وتضيق مجاري الشيطان من العبد بتضيق مجاري الطعام والشراب

5_ وتحبس قوي الأعضاء عن استرسالها لحكم الطبيعة فيما

يضرها في معاشها ومعادها

6_ ويسكن كل عضو منها وكل قوة عن جماحه وتُلجم بلجامة فهو

لجامُ المتقين وجنُة المحاربين ورياضة الابرار والمقربين

7_ وهو لرب العالمين من بين سائر الأعمال فإن الصائم لا يفعل شيئا

وإنما يترك شهوته وطعامه وشرابه من أجل معبوده

8_ وهو سر بين العبد وربه لا يطلع عليه سواه والعباد قد يطلعون على

المفطرات الظاهرة وأما كونه ترك طعامه وشرابه وشهوته من أجل معبوده

فهذا أمر لا يطلع عليه بشر وذلك حقيقة الصوم .

وأسأل الله لي ولكم صوم مقبول

وتقبلوا تحياتي
مـــــولان