نواب الإخوان يحملون الحكومة مسئولية انتكاسة الدورة الأوليمبية ببكين





حمَّل هشام القاضي (عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين وعضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس الشعب) الحكومةَ أسباب السقوط المروع والفشل الذريع الذي منيت به البعثة الأوليمبية المصرية في أوليمبيات بكين 2008م.


___________________________________
وأكد النائب خلال سؤالٍ تقدم به إلى رئيس مجلس الوزراء ورئيس الجهاز القومي للرياضة حدوثَ تمثيل غير مشرف ومؤسف ظهرت به جميع الألعاب الفردية والفرق الجماعية التي شاركت في هذه الدورة الأوليمبية؛ تمثَّل في النتائج السيئة والمخيبة للآمال التي حققتها البعثة باستثناء الميدالية البرونزية الوحيدة التي حصلنا عليها في لعبة الجودو.
____________________
وقال القاضي: "هذا يدعونا إلى فتح كل الملفات المغلقة ومعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى عدم رفع علم مصر في المحافل الدولية بصورة مشرفة، وظهورنا في ذيل الدول المشاركة بالرغم من الإنفاقات المالية الرهيبة التي أُنفقت على الإعداد لهذه الدورة".
وأضاف عضو الكتلة "هذا يدل على عدم وجود استراتيجية واضحة للرياضة المصرية، وعدم وجود رؤية واضحة للاتحادات الرياضية وكذلك للأندية الرياضية، فضلاً عن الخلافات الشديدة بين المسئولين عن الرياضة في مصر، والمظهر غير اللائق للمسئولين عن الرياضة في مصر، وأيضًا غياب الفكر العلمي الذي تفتقده الغالبية العظمى من المسئولين في الاتحادات واللجنة الأوليمبية".
وطالب النائب الحكومةَ بالتدخل السريع لمحاسبة جميع الاتحادات التي شاركت في هذا المظهر المؤسف للرياضة المصرية في المحافل الدولية، مشددًا على أهمية فتح تحقيقات موسعة مع جميع المسئولين الذين أوصلونا إلى هذه الهزيمة الثقيلة في المشاركات الدولية، فضلاً عن أهمية وضع خطة مستقبلية للنهوض بالرياضة المصرية.
وقال النائب: "القضية خطيرة، ولا ينبغي أن تكون نغمة النسيان هي سلاح المسئولين في تجاوز محنة مريرة تكشف مدى الانتكاسة المدوية التي ظهرت في هذه الدورة الأوليمبية".