كيف العين تخطأ وكيف القلب
للعقل يخون كيف تتضارب
الأشياء بداخلي ولم أعد
أدرك أسير وراء عقلي
أم وراء قلبي وكيف
ندرك بأننا قد أحببنا ونبضات
قلبنا ربما تخدعنا ولماذا
ننسي كل همومنا وكل
جراحنا ولانتذكر سوي
هموم وجراح المحبوب
فالحب حينما يكتسح القلب
يصبح القلب كطائرا يرفرف
فرحا وسروروحينما يجرح هذا
القلب يلعن يوما
عرف فيه المحبوب
فالحب أحيانا يسعدنا
ويجعلنا نعتلي عرش
الملوك وأحيانا يهبط بنا
الي القاع وتصبح دموعنا
غزيرة وتحرق وجنتانا
وتحدث شرخا في جدار قلوبنا
وبرغم أن دموعنا عزيزة
علينا الا أنني لانستطيع التحكم
بها فتنزل متي ماأرادت أن
تنزل ولكن بعد نزولها قد ترتاح
نفوسنا وننسي بعض همومنا
ولكن لماذا نحن نلهث وراء
الحب ونحن ندرك بأن
ماوراء الحب الا العذاب
فالحب ربما يرينا اياما
سعيده ولكنه سرعان
ماينقلب الفرح الي أحزان
وتنقلب حياتنا الي جحيم لايطاق
ولكن لماذا لايتفق القلب
والعقل ويتناصفان في الاحساس
لماذا حينما نحب بقلبنا
وننجرح يضل الجرح ينزف
ولايبري مهما مرت عليه
السنين سيبقي أثره في
نفوسنا وحينما نتذكره
حتما ستدمع له أعيننا
ولكن حينما نحب بعقلنا
سرعان ماننسي ووقتها
سندرك بأن من أحببناه
كان لايصلح لنا أو أن كان مخادعا
عقلنا سيرفض التفكير به
وربما يضل أياما بذاكرتنا
ولكن حبه سرعان ماينمحي
من ذاكرتنا فهذا هو الحب
حينما يدخل حياتنا أحيانا
يأنسها واحيانا أخري يتعسها
وكل منا له فارسا لأحلامه
يتخيله ويراه دائما في أحلامه
فكم جميلا أن نجد فارس
أحلامنا بكامل مواصفاته التي
تكمن في عقولنا وكم هو جميل
حينما نراه ولكن ربما نراه
ولكننا لانستطيع الوصول له
ربما حينما نجده نراه مرتبطا
أو لسنا نحن من يبحث عنها
وهنا تبدأ ماساتنا فكيف
حينما وجدناه تختفي أحلامنا
وندرك بأنه لن يكون لنا
ونعيد حساباتنا ولكن يبقي
شيئا ما في نفوسنا شيء
ما مكسور وكم هو جميل الحب
وخصوصا حينما تلتقي العيون
ويبوح كل واحدا لحبيبه عما يكن
داخل الصدور وتتماسك حينها
الايادي وكم هو رائعا ذاك المنظر
وهم يسيران علي ذاك الشاطيء
الذي يشهد حبهم دائما ويقفون
هناك ليروا غروب الشمس فكم
يستمتعون بهذا المنظر وهم
واقفين ويرون هذا الغروب
وكلا منهم يفكر بأنهم
بعد قليل سيغربون كما تغرب
الشمس وكلا منهم سيظطر
للرحيل وسيظلان ينتظران
بزوغ فجر جديد لكي يلتقيان
ويضلان هكذا وربما في يوما
يتزوجان وتنتهي قصتهم
بأجمل أرتباط وربما تحدث
مشاكلا لم يحسبوا لها حساب
وتضيع حينها الامال وتنكسر
القلوب ويبتعدان
وكلا منهم حاملا في قلبه
جروح فهل هذا الحب الذي
كثيرا منا يبتغيه ويبحث عنه
في كل مكان فهل نحن نبحث
عن الحب ليسعدنا أم نبحث
عنه ليتعسنا
هذا هو السؤال ولكنني
لاأعرف له جواب


م ن ق ول