ما اري سوي العذاب

ما رايت في دنياي سوي العذاب

العذاب والمهانه والغدر والجرح

يقولون مازالتي صغيره يا طفلتي

ولكن هل يقيس العذاب بالسن

واذا كان ذلك فساكون مسنه

ما اكون شابه في بدايه حياتها

الكل يري انني طفله مازالت صغيره علي الشكوي

ولكن ما يعلمون ما بي

انا من يبكي الطير من اجله

انا من تتبدل الزهور من اجلها

انا من تلين الصخر من صبري

وتحملي للالم والغدر والجرح

انا من يراني يري الاحزان في عيني

انا التي يبكي قلبها في كل ثانيه

انا من يسمونني ملكه الاحزان

فانا من يري الكون في وجهي البري

الغدر والاحزان والجروح

انا من يري الناس ماذا يفعلون ببعض

فانا رايت كل انواع العذاب والحزن

فانا .........ملكه الاحزان........