لو أردت معرفة ما إذا كنت واثقاً من نفسك أم لا، ودرجة تلك الثقة و مداها، وإلى أين يمكنها أن توصلك وتصل بك، أجرِ الاختبار التالي والذي أعدته الأخصائية النفسية كاريسيا لوفينيش في كتابها متي نثق بأنفسنا؟ وكل ما عليك هنا الإجابة بنعم أولا:







1 الثقة بالنفس، هي المفتاح للسيطرة على انفعالاتي وتصرفاتي( ).

2 سأصل للنجاح في حال ما كانت الثقة بالنفس عنواني( ).

3 في اجتماع عام بمكان عملي، أكون أنا المتحدث الأول( ).

4 عند اتخاذ أي قرار خاص، يتعلق بي أو بعائلتي لا أتردد، وقراراتي حاسمة ونهائية ( ).

5 أشعر أن هناك عودة للاضطراب في داخلي، كلما تواجدت في الاجتماعات الكبيرة ( ).

6 أنا راض عن كياني كمجموع، وراضٍ عن نفسي بشكل عام ودونما تفصيلات ( ).

7 الخجول ليس بإمكانه أن ينجح اجتماعيا، إلا في حدود ( ).

9 أنا أحتاج دوماً إلي ساعات من التفكير لاسترجاع ما مر معي خلال اليوم من أحداث ( ).

10 أحياناً أشعر، وألمس أن الناس لا يقدرونني حق قدري ( ).

11 لدي قناعة راسخة بأن كلمة تشجيع واحدة قد تغير كل شيء أمامي، وكلمة محبطة قد تُربكني ( ).








والآن ضع نقطتين لكل إجابة نعم ، ونقطة واحدة لكل إجابة لا.

في حال ما كان مجموع نقاطك بين 17 20 نقطة : فأنت إنسان واثق من نفسك جداً.

وفي حال ما كان المجموع 12 16 نقطة: فأنت واثق من نفسك في حدود إمكاناتك وتثق فيما تعرفه، وتخاف مما لاتعرفه.

أما لو جمعت 10 نقاط أو أقل: فأنت بحاجة لتشجيع دائم من العائلة والأصحاب، كي تخطو الخطوة الأولى نحو الثقة بمواهبك وإمكاناتك، ابحث بداخلك جيداً لابد وأن تجد بداخلك الكثير مما يدفعك للأمل.