عزتــــى ::: فـــى :::: زمـــــــن ::::: الــــــــذل

--------------------------------------------------------------------------------

كلـنا تنتابنا لحظات الضعف والهوان..حينما نجد ظروف وأسباب أقوى منا .. رغم ثقتنا بأنفسنا

رغم احساسنا أحيانا بمدى قوتنا .. وبالرغم من أن البعض لا يتأثر بتلك الظروف ولا تُأثـر فيه

إلا أننا لا نخفي بأن بعض ما نحمله من قوة وعزة وكبرياء وكرامة يبدأ في وقت ما بالانكسار

وربما بالضعف بشكلٍ تدريجي...والبعض منا يظهر ذلك وربما نجده واضحا على ملامحه لدرجة

أننا نراه....




.:.:. أشعـر بعزتـــي .:.:.


حينما يخونني صديق ويطعنني في ظهري ولا أبديه أي اهتمام وقد توقع مني ردة فعل تجعله

يزيد طعناته لي ... فبذلك يزداد قهرا وتعود طعناته إليه وتقتله ...








.:.:. أشعـر بعزتـــي .:.:.


حينما أقف بقرب أبي ذلك الرجل الذي صنع مني رجل يتصف بالشموخ ولا يعرف الانكسار

حتى في أقسى اللحظات ...


.:.:. أشعـر بعزتـــي .:.:.



حينما أترك الدنيا وما تحمل من هموم غابرة خلفي وأمشي أمامها وكلي ثقة وأصل إلى مبتغاي

وأحقق حلمي وهدفي بلا تنازل ...


.:.:. أشعـر بعزتـــي .:.:.



عندما أقول كلمة الحق في موقف لا يحتمل أن تكون فيه عنصرا محايدا وتكن في قمة الاحراج ...

.:.:. أشعـر بعزتـــي .:.:.


عندما لا أسمح ولأي مخلوق كان أن ينهبني حقي وآخذه مهما كان الثمن ولا أرضى بغير الحق ...


.:.:. أشعـر بعزتـــي .:.:.




عندما أتقدم بخطواتي إلى الامام لأن جرح كبير تركه في ذاتي انسان أكبر فالضربه التي لا

تقتلني تزيدني قوة ...

.:.:. أشعـر بعزتـــي .:.:.


بينما أرتمي على أحضان أمي وأقبل جبينها وقدميها ويداها وأعلمها كم أنني فخور جدا بأنها أمي...



.:.:. أشعـر بعزتـــي .:.:.




عندما تعصفني رياح الزمن المؤلمة وألجأ الى ربي بالدعاء وأنحني له ذليل طالب منه أن

يقبلني ممن يبتليهم بالهم لينظر مدى صدق ايمانهم




.:.:. أشعـر بعزتـــي .:.:.


عندما أعتذر وأقول آسف بحق من أخطأت وأسأتُ إليهم في يوما ما ...



.:.:. أشعـر بعزتـــي .:.:.


عندما أضع رأسي على وسادتي وقد طمأنت ضميري وقلبي أنني رضيتُ ربي

وأهلي وديني ...

منقول