إذا كان إماما فيجب ألا يخص نفسه بالدعاء دون المأمومين

فقد قال صلى الله عليه وسلم

( لا يؤم رجل قوماً فيخص نفسه بالدعاء دونهم, فإن فعل خانهم ) أخرجه الترمذي وحسنه

هذا يختص فيما يؤمن عليه ( أي فيما يقول فيه المأمومين خلف الإمام آمين) , مثل دعاء القنوت ,

أما في السجود فيمكن أن يدعوا لنفسه , ولا حرج أو إذا دعا الدعاء المعتاد الذي بين السجدتين وهو( ربي اغفر لي وارحمني واهدني وعافني وارزقني واجبرني وارفعني ) أو الأدعية العادية وقد دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو إمام بالإفراد فقال ( اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ..) وكان ذلك في دعاء الاستفتاح.

*ولا مانع إذا أراد أن يدعوا لهم مع نفسه أثناء السجود للإحتياط فلا ضرر في ذلك بل أولى والله أعلم .