اليوم توقفت طويلا ,, هل نحن مخطئون ؟ أم هل الزمن أخطأ علينا ؟
أنحن من جنى ؟ أم جُني علينا ؟

وجدت أننا قد تغيرنا ,,

-لم تعد البساطه موجوده في التعامل ,, اصبحت الرسميات تطغى حتى على السلام !
-أصبحنا نرجح الجانب السيء في كل شيء وفي كل كلمة يقولها من أمامنا ... أصبحنا لانثق ! صحيح أنه زمن غدار .. ولكنه لم يغدر عبثا ... لم يغدر سوى لأننا غدرنا به قبلا .. لأننا جعلناه نكرة واستسلمنا للأفكار الغربيه ونسينا أصلنا وطباعنا وتقاليدنا..
- أصبحنا نحب الـ( أنا ) .. ونسينا ( نحن )
- أصبح ( كل منا في هم يغنيه ! ) / من بدري !!!!!
- ( الهاكم التكاثر ) .. لم نعد نفكر سوى بالماده ..
- حتى نظرتنا للشخص تحددها طبيعة مستواه الإجتماعي !

لم تعد القلوب صافيه كما كانت... لم تعد ... لم تعد ... إلا من رحم ربي..