أن تنظر إلى ماأعطك الله بعين الرضا فلا تجزع ولا تيأس لأنك سوف تخسر .

أن لاتنظر إلى من فوقك بل أنظر إلى من هو أدنى منك وسوف تكتشف أن الله أنعم عليك بنعم كثيرة .

أن تعيش يومك كما هو بحلوه ومره فسوف تكتشف أن الدنيا لاتستحق منك كل ذلك.

هي العطاء والعطاءهو البساطة
بأن تعطي إلى أبعد الحدود وبعفوية وبمشاعر صادقةتصدر منك بعيد عن التكلف
فسوف تشعر بمن حولك بصدق ماتقدم.

أن تقدم يد العون والمساعدة لكل من يحتاج اليك وبقدر أمكانيتك .

هي أن تتفوه دائما بالكلمة الطيبة والمشاعر الصادقة عندما تشعر بشعور
ما أتجه من حولك فتقدم ماتشعر به لهم كهدية فسوف يكون ماشعرت به أعظم من هدايا العالم .

أن تعيشها بكل حرف فيها وبكل معانيها فسوف تشعر بأنك سعيد لأنك عشت حياتك ببساطة .

هي أن تسعى لطموحك وهدفك وحتى أذا لم تصل إليه تذكر أنك أجتهدت وهذا ماكتبه الله لك .

إلا تقف مكتوف اليدين
عندما تشعر بأن بإمكانك الشي الكثير لتقدمه وتعطيه سواء بقلمك ,بفعلك بكل شي في داخلك .

أن تطهر قلبك من كل الشوائب لأنك أذا حملت شي فلن يتضررمنه إلا أنت .

أن تشارك أحبابك همهم وأحزانهم
لان ذلك سوف يشعرهم بأن الدنيا بها قلب صادق محب ولا تزال بخير.

عندما تنظر إلى ماوصل به غيرك من طموح لم تستطيع أن تصل اليه أنت فجعل شعورك
وكأنك أنت الذي وصلت وأدعوا لمن وصل بالتوفيق لأنك تدعي لنفسك

و اخيـــــرا البساطة...
هي الحياة ولكن الآخرة هي البقاء وببساطة قدم
لأخرتك لتعيش في راحة وتكسب معنى البساطة ....