عنوان الموضوع اخبط راسك في الحيطه احسن الدنيا بقت كلها مشاكل

بنشتكي ولا حدش سامع تقولش بنكلم نفسنا حاجة تجنن العفريت حالتنا بقت تصعب عالكافر ، والسادة المسئولين ودن من طين والتانية ابلاتين

بعد تفكير عميق عميق عميق وجدت الحل أخيرا حيث أننا جميعا في هذا المنتدى وغيره من المنتديات بنصرخ ونصيح لحد ما زهقنا

ودائما ما تكون النتيجه هي لامجيب ولا مغيث إلا رحمة ربك لمن رحم وحيث أن حكوماتنا الرشيده النجيبة لا تسمع ولا ترى ولا تجيب فأني أرى الاتي :.

أن تقوم بعمل أكتتاب شعبي يساهم فيه كل الجماهير يكون الهدف منه بناء " حائــــط كبيــر " ليقوم كل مواطن مش عاجبه اي شئ في البلد بالذهاب للحائط يضرب رأسه فيه

خذ مثلا
واحد مش عاجبه الفساد اضرب دماغك في الحيطة.
واحد مش عاجبه البطاله اضرب دماغك في الحيطة .
واحد مش عاجبه الكساد اضرب دماغك في الحيطة.
مش عاجبك الأسعار ... الضرائب ... الشوارع ....روح وأخبط راسك في الحيطة .

اضرب دماغك في الحيطة

وبهذا تكون الحكومات قد أراحت نفسها وأراحتنا من كتر الكلام على أن يتم عمل نموذج مصغر من هذا الحائط بكافة السفارات بالخارج كمان حتى يقوم السادة المغتربين أمثالنا بضرب رؤسهم هناك .... حتي لا نحرمهم من هذا الحق القومي المكفول لهم حتي لو هم في الغربة .



و حتى يكون للحيطة فائدة إقتصادية أقترح تحصيل مبلغ 5 جنيه كرسوم لخبط الرأس فى الحائط و تخفيض هذه الرسوم للأطفال دون سن 10
سنوات و كبار السن فوق 50 سنة الى 2 جنيه فقط رأفة بحالهم و يمكن الدفع نقدا أو بشيك أو بفيزا كارد

كما أقترح تخفيض الرسوم للمجموعات التى تزيد عن عشرين شخصا حيث يخفض الرسم الى 3 جنيه فقط و فى هذه الحالة سيكون الإسبرين و الشاش والقطن الميكروكروم لاي جرح مجانا و لكن لا مانع من اكراميات إنت و ذوقك .

وحتي يتضح لكم اني جاد فقد قمت بعمل خطة مدروسة من اتنين طهقانين والضغط عندهم اعلي من مستوي الضغط الجوي....

أولا لابد من ادراج الموضوع فى الخطة وبعدين تقدير التكلفة وبعدين تدبير الاعتمادات .

لو الاعتمادات غير موجودة ممكن يتعمل اكتتاب شعبى بعد حشد الصحافة
للدعاية للمشروع القومى فى عصر القائد والزعيم والفكر الجديد

وبعدين يعلن الوزراء عن تبرع الموظفين بثلاث أيام من مرتبهم للمساهمة فى المشروع القومي وبعدين يتم تشكيل لجنة عليا لشئون الحيطة .

وبعدين يتم اعداد تصميم للحيطة من خلال مكتب تصميمات عالمى فرنسى احنا عايزين حيطة حضارية نتفاخر بيها قدام العالم كله ده احنا اللي بنينا الاهرامات واحنا لينا سمعتنا التقيلة .

وبعدين يتم الاعلان عن مناقصة عالمية يتم ترسيتها على شركة فرنسية وبعد كده يتم تشكيل مجلس أعلى لشئون الحيطه منبثق عن اللجنة العليا

وتكون برئاسة الوزير الشاب بانى الصروح والمصاطب عنتر كتر خيرة .
وطبعا هيكون الدخول لمنطقة الحيطة مجانا وسيأتى المواطنين من كل حدب وصوب وبالتالى سيتم تشكيل شرطة متخصصة لتنظيم المرور.......

لاقامة مشروعات سياحية وملاهي وكافي شوب وطبعا كله عايز يسترزق .. وسيكون خبط الراس في الحيطة بعد دفع الرسوم....

وكذلك ستكون فى الحيط حته طريه وحته ناشفه وكل برغوت على قد دمه ولكن اللي مخوفني اقوم بالمشروع القومي العظيم ده هو أن يأتى جماعة صعايدة ويخبطوا الحيطة براسهم فتنهار .....والصعايدة معروفين بدماغهم النشفة .....

وبكده نكون قضينا علي البطالة اللي منتشرة زي الجراد بين الشباب ويبقي مالهوش حجة علشان يقعد علي الكوفي شوب وكمان الحيطة هتكون مزار سياحي وممكن سياح العالم الغربي يجوا عندنا يخبطوا روسهم ويدفعوالنا بالعمالة الصعبة وبكده هننشط السياحة وبكده الاقتصاد هينعنش ويفرفش كده والعيشة تزهزه

والشباب يتزوج واللي مش عجبة شئ اهوه الحيطة موجودة عنده يخبط رأسة فيها ذي ما هو عايز.......احنا هانحرق دمنا ليه ....؟

ايه رأيكم بقي في المشروع القومي
اخبط راسك في الحيط .....؟