هل لاحظت من قبل طريقة مصافحة مديرك لك؟ هل تجد فرقا بينها وبين مصافحة صديقك المقرب؟ نعم, لكل مصافحة دلالة وقد يستخدم البعض أنواع من المصافحة ولكن لا يدركون معناها الحقيقي .








المصافحة المسيطرة: وهي وضع راحة اليد إلى الأسفل جاعلا راحة اليد المقابل مقابلة للسماء وبهذا يكون الشخص الأول هو المسيطر ويرغب في السيطرة على اللقاء.

المصافحة المطيعة: وهي وضع راحة اليد لأعلى للسماح للشخص الآخر بوضع راحة يده للأسفل, أي عكس المصافحة السابقة وهي إشارة منك بالتذلل والطاعة.

مصافحة القفاز: وهي عندما يضم أحدهم يدك بكلتا يديه وهي تدل على عمق المحبة التي يكنها لك هذا الشخص, وعندما يرفع يده الأخرى لتمسك بالمعصم أو الكيف فإنه يدل على محبة أكبر ولكن لا ينصح بها لمن تعرفت عليه للتو لأنها ستولد عنده شعور بعدم الارتياح.

المصافحة الهزيلة: البعض يصافحون مصافحة ضعيفة بيد رخوه, وهي لا تشجع أحدا على ترشيحك لوظيفة ما أو الثقة بك.

مصافحة اليد الحديدية: وهي مصافحة يكرها معظم الأشخاص فهي أيضا تولد احساس بالعنف وعدم الراحة.

تذكر دائما أنك إذا بدأت بالمصافحة دل ذلك على رغبتك في فرض سيطرتك وهذا ليس انطباعا محببا, ومن الأفضل أن تنتظر وتدع الأخرين (وخاصة النساء) يمدون أيديهم أولا.