الشيخ سيد قطب
ولد بقرية موشا بمحافظة ااسيوط عام ا1906
حفظ القرأن الكريم ولم يتجاوز سن العاشره
عين مفتشا فى وزارة التربيه والتعليم ولكنه ترك الوظيفه ليعمل فى الصحف والمجلات
*كان ينتقد الحضاره المعاصره وويقول انها ماديه خاليه من القيم الروحيه
*اغتيل الامام حسن البنا وهو فى الولايات المتحده الامريكيه فلما رأى رد الفعل فى بلاد الغرب والسعاده التى كانوا عليها واجراس الكنائس التى دقت بعد اعلان الخبر تأكد من عظم وقوة دعوة الاخوان المسلمين فلما عاد ارتبط بالجماعه عام 1951
* رأس قسم الدعوه بالجماعه
*رأس تحرير مجلة الاخوان عام 1954
*كان يرفض فكرة فصل الدين عن الدوله قائلا : ان اسطورة ان الدين شيء والوطنيه والسياسه شيء اخر انما هى اسطوره وغير موجوده فى الاسلام
*من اشعاره :
اخى انت حر وراء السدود *********اخى انت حر بتلك القيود
*من اقواله : ان كلمانتا تظل عرائس من الشمع حتى اذا متنا فى سبيلها دبيت فيها الروح وكتب لها الحياه
*اعتقل عام 1954 متهما بالتدبير لاغتيال الرئيس جمال عبد الناصر وحوكم محاكمه عسكريه هازله برئاسة جمال سالم وحكم عليه بالسجن لمدة 15 عام الا انه خرج من السجن بعد 10 بعفو صحى ونتيجة تدخل الرئيس العراقى عبد السلام عارف لدى عبد الناصر
*اتهم عام 1965 بمحاولة قلب نظام الحكم وحكم عليه بالاعدام فقابل الحكم بأبتسامه عريضه فرحا بقرب لقاء الله واستندت محكمة امن الدوله العليا فى محاكمته برئاسة فؤاد الدجوى الى مقتطفات من كتابه معالم الطريق الذى الفه بعد الخروج من السجن عام 1964
*طلب منه ان يكتب كلمة تأيد لعبد الناصر ليعفوا عنه فقال: ان اصبع السبابه التى تشهد لله بالوحدانيه فى الصلاه تأبى ان تكتب كلمة حق واحده يقربها لحاكم حاكم طاغيه فأن كنت مسجونا بحق فأرتضى حكم الحق وان كنت مسجونا بباطل فأنا اكبر ان استرحم الباطل
* ارسل الملك فيصل برقية لعبد الناصر يرجوه فيها فى 28/8/1964 يرجوه عدم اعدام سيد قطب ولما وصلت الرساله فى المساء امر بأعدامه فجرا وطلب من مساعده ان يعرض عليه البرقيه فى الصباح بعد الاعدام وارسل برقيه اعتذار للملك فيصل بأن البرقيه وصلت بعد تنفيذ الحكم
* بعد تنفيذ حكم الاعدام اقيمت عليه صلاة الغائب فى المشرق والمغرب وصدر عنه اعداد خاصه فى كثير من الصحف الاسلاميه التى تصدر بالعربيه وغيرها 0