الاستعاذة والبسملة


للاستعاذة عدة صيغ أشهرها:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

معنى الاستعاذة:

ألتجئ وأعتصم بالله من الشيطان الرجيم.

حكم الاستعاذة:

قال الله تعالى: {فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم}، حمل بعض العلماء الأمر على الاستحباب وبعضهم على الوجوب.

مخارج الحروف المخارج:

جمع مخرج، وهو محل خروج الحرف وتمييزه عن غيره، وإذا أراد أحد أن يعرف مخرج الحرف فعليه أن يسكنه بعد همزة الوصل أو يشدد فحيث انقطع صوته كان مخرجه مثل: دقْ دقق والحروف صوت اعتمد على مخرج محقق أو مقدر .

وعدد مخارج الحروف سبعة عشر، ومواضعها خمسة:

1- الجوف.
2- الحلق.
3- اللسان.
4- الشفتان.
5- الخيشوم.

أولاً الجوف:

وفيه مخرج واحد، ويخرج منه حروف المد الثلاثة:

اللف والواو والياء وسميت حروف مد لأنها تخرج بامتداد ولين من غير كلفة لاتساع مخرجها، ومخرجها جوف الحلق والفم وهو الفراغ الداخلي فيه.

ثانياً الحلق:

وفيه ثلاثة مخارج:

1- (يعني أبعده مما يلي الصدر) أ. هـ.
2- وسط الحلق. ع. ح. 3- أدنى الحلق (أقربه مما يلي الفم) غ. خ.

ثالثاً اللسان:

وفيه عشرة مخارج بـ 18 حرفاً:

1- ما بين أقصى اللسان مما يلي الحلق. ق.
2- أقصى اللسان تحت مخرج القاف. ك.
3- من وسطه، ج، ش،ي غير المدية.
4- من أول حافته إلى ما يلي الأضراس من الجانبين أو من أحدهما،ض.
5- من أول حافته إلى منتهى طرفه.ل.
6- من طرفه تحت مخرج اللام قليلاً.ن.
7- من رأسه ر.
8- من طرفه وأصل الثنايا العليا ط.د.س.
9- من طرفه فوق الثنايا العليا والسفلى.ص.ز.س.
10- من طرفه وأطراف الثنايا العليا ظ.ذ.ث.

رابعاً الشفتان:

وفيهما مخرجان:

1- بطن الشفة السفلى وأطراف الثنايا العليا.ف.
2- الشفتان.(ب-م-و).

خامساً الخيشوم:

وهو خرق الأنف المنجذب الذي داخل الفم،ويخرج منه أحرف الغنة وهى النون الساكنة والتنوين حال إدغامهما بعنة أو إخفائهما أو قلبهما والميم والنون المشددتان، والميم إذا أدغمت في مثلها أو أخفيت عند الباء.

ملاحظة: للإنسان في الغالب اثنان وثلاثون سناً وهي:

1-الثنايا: هي الأربعة المتقدمة: اثنان فوق، واثنان تحت.
2-الرباعيات: وهي الأربعة خلف الثنايا.
3-الأنياب: وهي أربعة خلف الرباعيات.
4-الأضراس: وهي عشرون.


المصدر : موقع مصراوى