كان هذا الشاب يعيش مع والده بعد وفاة والدته منذ ان كان صغير السن ، كان والده من اغنى الرجال في هذه المدينة ، لكنه كان صارمًا مع ابنه ولا يرفق عليه الا للضرورة ، و كان الشاب يحب بل يعشق احد انواع السيارات غالية الثمن.

في احد الايام تقدم الى والده يطلب هذة السيارة،

فقال له والده : بعد انتهائك من الاختبار، وحصولك على درجات عالية سوف اهديك هدية وقيمتها اغلى من السيارة !

وبعد النجاح بتفوق .. اخرج والده علبة مغلقة من المكتب، وقدمها الى ابنه، اخذها الشاب والابتسامة ترتسم على وجهه ، وعندما فتحها وجد بها .. المصحف الكريم !

فوجىء الشاب .. ثم رماه الى والده وقال:

ـ ما هذا؟ كل هذا السهر والتعب ثم تعطيني مصحفا؟!

خرج الشاب ولم يعد .. و بعد حوالي عشرين عاما من وفاة والده عاد الشاب الى المنزل الذي أصبح ملكاً له ، وبدأ ينظر في حاجيات والدة ، وإذا به يجد ذلك المصحف ، نظر إليه متحسرا ثم أخذه بين يديه وفتحه وإذا به وجد مفاتيح السيارة التي كان يتمناها .. بدأ بالبكاء واصيب بصدمه!! ومنذ ذلك الحين لم ينطق الشاب كلمة واحده