ما هي الأسباب لنوبات الفزع خلال النوم؟ كيف يمكن التغلب على الكوابيس وماذا نتذكر في الصباح؟ كل ما أردتم معرفته عن التجارب غير الممتعة أثناء النوم وكيف تنعمون بليالي مريحة.



النوم في الليل يساعدنا على الهدوء وهناك من تحليق خلاله إلى عالم ساحر الجمال ، لكن يمكن أن يكون كابوسا أيضا، بالمفهوم الشعبي للكلمة، يحوي بداخله حالات متنوعة تثير الفزع، وهذا هو السبب لوجود عدد غير قليل من الأشخاص يتخوفون من النوم ويتعاملون معه كالمكان المجهول الذي يحيطه الغموض والمخاطر.

نوبات فزع ليليه (nocturnal panic attacks)
تظهر دون سبب واضح , ترافقها بشكل عام مع أحاسيس جسمانية مثل اللاوعي ,دقات قلب سريعة, تعرق والى ذلك.
قسم من الذين يعانون ذلك يبلغون أحيانا عن أحاسيس الفزع العميقة والتخوف من إصابتهم بنوبات قلبية أو نوبات سعال, تخوف من الإغماء وإحساس " كأني سأجن".

إلى ذلك الحد؟
طبعاً, بين الحين والاخر يصل لغرف الطوارئ أشخاص مروا لأول مرة بتجربة نوبة فزع ليليه.
إذا كانت كل الفحوصات لديهم سليمة, نحاول تهدئتهم من خلال محادثتهم وأحيانا أيضا بواسطة الأدوية.
قسم من الأشخاص الذي يعانون هذه النوبات يطورون اغروفوبيا, رهبة الخلاء- خوف من السير بمفرده خارج البيت وذلك بسبب التخوف من نوبة فجائية.
آخرون يمكن أن يطوروا خوف من الخوف حيث يتخوفون كل لحظه من نوبة إضافية.

هل نوبات الفزع تظهر فقط بالليل؟
نسبة الذين يعانون من نوبات فزع التي تحدث فقط في وقت النوم قليل جداً .
حسب الأبحاث المختلفة 40 حتى 70% من الأشخاص الذين يعانون من نوبات الفزع يكشفون عن ظواهر مشابهة تحدث خلال النوم, مع ذلك فعندهم أيضا تحدث اغلب النوبات نهارا. عشره بالمئه من نوبات الفزع والخوف تحدث أثناء الليل, وكما هو واضح , حسب التقارير لبعض المتعالجين- الخوف والقلق المرافقة للنوبات الليلية تكون أكثر حدة.

هل هناك وقت خاص تحدث فيه النوبات الليلية؟
اغلب النوبات تظهر في بداية الليل, لكن ليس في ساعه الحلم إنما عند الانتقال من المرحلة الثانية للمرحلة الثالثة للنوم العميق. تتواصل النوبات بشكل عام عدة دقائق لكن ليس أكثر من عشر دقائق. بعد ذلك يصعب النوم.

أحلام الكابوس
باختلاف عن نوبات الفزع الليلية ، التي تحدث بالنصف الاول من الليل ، في مرحلة النوم دون احلام ، الكوابيس تظهر في مرحلة rem التي تحدث بها أغلب الأحلام.