أمنية خلود تتحقق...........!!!!!!!!!

صورة خلود وعريسها...(صورة حقيقية)........!!!!!!!!!


أحبائى...
تشكل الأمانى والأحلام حياة الإنسان كما تعبر بشكل ما عن حاضره وتخبر بماضيه غير أن فى حالة المرض واليأس من الشفاء تكون هذه الأمانى والأحلام بلسم شفاء ورؤيتهاتتحقق بشارة طيبة ونسمة أمل يتشرفها الإنسان فى مستقبل حياته ويسمو بها فوق مرضه وتعبه!!!ومع هذا يظل الرضا بما قسمه الله عبادة المؤمن الذى يرتضى بالقضاء والقدرويصبر على البلاء...
وفى هذا النشر أضع بين أيديكم قصة طفلة لبنانية تجسدت فيها كل هذه المعانى وابتدع أهلها طريقة لتحقق أمنية لها رغم استحالتها وعدم قبول فكرتها عقلا ونقلا إلا أنه يبقى فيها العظة والعبرة...مع طلب ورجاء بالدعاء لها ولكل مريض...

القصة كما وردتنى....
حققت عائلة طفلة في الثامنة من عمرها مصابة بمرض السرطان
رغبتها بعقد قرانها على فتى مريض بالمرض نفسه عمره 12 عاما
واقامت لها حفل زواج كبير. وذكر ان 'الطفلة خلود حلمت ان تكون 'عروسا' تزف الى كريم
الذي كانت التقته في المستشفى فكان لها ما ارادت رغم
ان الموعد الاول لحفل الزواج تأجل لاشتداد المرض عليها .ودخلت العروس قاعة الزفاف على انغام الزفة وسط دموع
المدعوين الذي تجاوز عددهم المئة, وهي ترتدي فستان
الزفاف الذي صممه المصمم العالمي زهير مراد .ووصلت خلود إلى مكان الاحتفال بسيارة مكشوفة وقطعت
قالب الحلوى وسط زغاريد المدعوين, وتمنت لها والدتها الشفاء لتحتفل بعرسها الحقيقي