قف مع نفسك أيها الإنسان وحاسبها جيدا
على تقصيرها في حق خالقها وقل لها يا نفس لله توبي
كفى يا نفس ما كان كفاك هوى وعصيانا ...!!

أيها المسلم إنطلق في طريقك إلى الله عز وجل
بالتوبة والعمل الصالح ، ولا ترجع إلى الوراء وتنتكس بعد الهداية
بل اسأل الله التوبة والثبات وحسن الإستقامة وردد دائما
(( اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبّت قلبي على دينك ))


لا تدخل أي مكان يكون سببا لمعصية الله عز وجل
ولا تذهب بقدمك إلى معصية خالقك


الأيام تدور والسنين تمضي
فاحرص على استغلال وقتك في الخيرات
والطاعات إلى رب الأرض والسماوات
وأكثر من قراءة القرآن قبل أن تكون تاريخا لمن بعدك
لا يذكرون إلا اسمك ويقولون ( يرحمه الله)...!!


فإن الشيطان يزين لك الطريق حتى تزلق فيه وتسقط
إلى الهاوية فاستعن بالله وتعوذ من الشيطان الرجيم وارجمه بالآيات الزواجر
إن كيد الشيطان كان ضعيفا ...!!


كن دائم الإتصال مع الله عز وجل بالصلاة
و الذكر و الدعاء و كل ما يوثق الإتصال بالله تبارك وتعالى
وإذا همك أي أمر فاستعن بالله عز وجل فإنه خير معين .


هذا الطريق لا يسع إلا لشخص واحد بكفنه
فاسأل الله أن تكون ممن يوسع مقامهم وتغسل خطاياهم
بالماء والثلج والبرد ،واعمل لذلك ، واستعذ بالله من الظلمة
والضيق وما لها وأعمل لذلك الضيق حتى يوسع لك .


تزود بالوقود ... فإن الطريق طويل
والنهاية إما إلى الجنة وإما إلى النار


اختر صاحبك في رحلتك بهذه الدنيا واعلم
بأن الأخلاء بعضهم لبعض عدو إلا المتقين

وتقبل الله مني ومنكم صالح الاعمال