السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ليس هناك أي شيء مؤكد يساعدك على معرفة ما إذا كان أحد الأصدقاء سيكون

بإمكانك الاعتماد علية أم لا، فالأصدقاء يمكن أن يكونوا من اكبر مصادر للسعادة

بالنسبة للإنسان بينما في المقابل قد يكونون السبب في انهيار الإنسان في

حالة الخيانة أو الغدر، هناك العديد من أنواع الأصدقاء الذين من الممكن أن يسببوا

لك بعض المشاكل في حياتك في المستقبل


الصديق الذي يخلف الوعود

هذا النوع من الأصدقاء قد يسبب لك خيبة الأمل لأنه لا يتمكن من تنفيذ وعوده

وذلك بسبب معاناته من نفس المشكلة في سنوات الطفولة أو الشباب. بإمكانك

الآن إما أن تتركي هذا الصديق إذا كان من غير المحتمل بالنسبة لك أن تتعاملي

مع هذه الطريقة من العلاقات أو أن تحاولي مساعدة هذا الصديق من دون أو

تؤثري على أعصابك. كذلك قومي بإشعار هذا الصديق عن حقيقة مشاعرك عندما

يتصرف بهذه الطريقة تجاهك، حاولي أن تؤكدي أن مثل هذا التصرف يسبب لك

الضيق وان الاستمرار في عمل هذا التصرف من شأنه أن يؤدي إلى إنهاء علاقة

الصداقة بينكما




هذا النوع من الأصدقاء بإمكانه الخيانة بكل سهولة قد يقوم هذا الصديق ببث

الدسائس والإشاعات من حولك أو قد تفقدين بعض الأصدقاء من حولك دون أن

تعرفي السبب وغالبا ما يكون السبب هذا الشخص المخادع الذي يدعي

الإخلاص والصداقة. وينصح عند التعامل مع هذا النوع من الأشخاص بالحرص

الشديد لانه لا يمكن التكهن بنوع الأذى الذي من الممكن أن يلحقه بك هذا

الشخص لكن النصيحة الحقيقية هنا أن تتوقفي عن التعامل مع هذا الشخص

بشكل نهائي حيث انه لا يسبب لك إلا الأذى.



[glow=red,2,300]الصديق الهادئ


هذا النوع من الأشخاص يكون سلبي السلوك وغير مغامر، سينتهي بك الأمر أن

تكلمي نفسك لانه لا يهتم بمشاكلك الشخصية وانما يكون يستمع لك فقط من

اجل أن يقوم هو بالكلام عندما تنتهي. هذا النوع من الممكن إصلاحه عن طريق

الكلام المباشر معه على انفراد بحيث توضحين له أن تصرفه غير مقبول وأن عليه

أن يكون اكثر إيجابية في علاقته بك لان الصداقة عبارة عن علاقة تبادلية بين

الشخصين ولا يمكن أن تنجح إذا كان هناك جانب يعطي والآخر يتلقى.


الصديق الثرثار
هذا النوع من الأصدقاء لا يمكنه أن يكتم السر وهو يحتفظ بالسر عندما تكونين

موجودة وحالما تغيبين سيقوم الصديق بإخراج كل ما استأمنته عليه من أسرار

عند أول سؤال من صديق آخر. هذا النوع من الأصدقاء لا يشعر بالراحة إذا كان

يحتفظ بأي سر ويظل يحاول أن يبوح بالسر حتى تسنح له الفرصة ليرتاح من هذا

العبء ، في هذه الحالة إذا أردت الاحتفاظ بهذا الصديق ببساطة توقفي عن

إخباره بأي سر يخصك.

وبس كفايه كده