شوفو الغباء
بعد رحلة زواج 4 سنوات وكان الزوجين فى غايه
الملل من بعضهما .
قال الزوج: إيه رأيك نرجع زى زمان
قالت الزوجة : إزاى انتا اتجننت
قالى الزوج: نعاكس بعض وناخد مواعيد وحركات ...و ....و.. وطبعا الزوجة قالت موافقة .
خرج الزوج من البيت واتصل من كشك السجاير الى تحت البيت
قال الزوج: ممكن اتعرف بالصوت الجميل دا .
قالت الزوجة :انا اسفة انا متجوزة وراحت قافلة السكة فى وشو .
اتصل الزوج تانى ثما قال يابنتى خشى فى الموضع على طول لسا هتعملى تقلانة وكلام من دا
قال الزوج : أنا معجب وولهان وعايز اتعرف..
قالت الزوجة: بسرعة كدا .....
قال الزوج: ممكن أقابلك وأقعد معاكى شوية ؟...
وافقت الزوجة وقالتلة العنوان ............................. وانا مستنياك .
ودخل الزوج الشقة .... وهم فى عز الانسجام مع العصير والذى منه
دق جرس الباب .
الزوجة اتخضت جامد
قال الزوج: مالك فيه ايه خايفة ليه كدا
قالت الزوجة: زوجى وصل أهرب أهرب بسرعة ليقتلنى ويقتلك دا بيغير عليا موت وممكن يموتنا .
قال الزوج : هيا فيها موت لا انا اهرب احسن
أحتار الزوج فى مكان للأستخباء به وظل الباب يذداد بدقات الباب
فرأى شباك مفتوح ودقات الباب تذداد وتذداد فهرب الزوج ورمى نفسة من الدور الرابع