[size=10pt][size=10pt]
فى حياة كل واحد فينا متناقضات كتير

و وساوس و مواعظ


وخير و شر

و حرام و حلال

و صح و غلط

أحيانا الإنسان بيعصي وأحيانا بيرجع لصوابه

طيب لما يرجع لصوابه ينفع يقول لربنا أنا هطيعك في كذا بس وهعصاك في كذا
هوه ممكن مايقولش كده باللفظ لكن يعمل كده بالتطبيق

طيب إزاى !!!




ناخد مثال مجمع من حياتنا العامة


تحرير ظابط ما للمخالفات المرورية لسيارات عمره ماشافها ويرفعها عن سيارات أخرى شافها بعينه ، والسبب إنها لأقارب أصحاب النفوذ، وبكده هو لا يقيم العدل ولا يشهد شهادة الحق.

ومثال تانى لموظف في إحدى المصالح الحكومية أو غيرها من اللى بتتعلق بيهم مصالح الناس ويمكن مصيرهم كمان وهو بيسيء معاملتهم ويرفع صوته عليهم، ومحدش يقدر يتفاهم معاه، وبيعطل مصالح البشر، وبمجرد مايجى وقت الصلاة يقوم واقف بين يدي الله!!.

ويمكن يكون الظابط أو الموظف ده من الناس اللى بتعمر أو بتحج كل سنة وبيقفوا ساعات طويلة في صلاة التراويح أو قيام الليل، وبيصيموا الإثنين والخميس من كل أسبوع، وشايفين نفسهم من أكتر الناس التزاما بالدين ، ومن رأيهم مفيش أي علاقة بين اللى بيحصل في عملهم واللى بيأدوه على سجادة الصلاة.
طبعا ما اللى بيحصل ده من وجهة نظرهم اسمه

هذه نقرة وهذه نقرة أخرى




نرجع تاني لكلامنا

لما ترجع تلوم نفسك وتقول أنا لازم أعمل صح

وربنا يرضي عنى

وتبقي الناس شايفاك انسان كويس

وتكبر في نظر أصحابك وقريبك وأخواتك وجيرانك وأولادك

وتبقي قدوة ليهم ويقلدوك

لحد دلوقتي انت ماشي صح وفي السليم



وتيجي تعمل حاجة غلط وحرام والكل عارف إنها حرام

إلا إنت لأ وكمان مقتنع جدا إنها حلال


طيب مش حرام عليك نفسك
مش حرام عليك كل الناس اللي وثقو فيك


لما يشوفك بتعمل كدة وانت بالنسبالهم قدوة

هيقولو ما فلان عمل كدة وهو سيد العارفين

يبقي اكيد ده صح ويعملو زيك

تبقي خدت ذنبك وذنب غيرك

طيب لما انت كويس

بتعمل كدة ليه

ترجع تقولي


هذه نقرة وهذه نقرة أخرى




الموضوع خطير ومش بسيط زى ماإحنا فاكرين ، ويمكن التناقض اللى بتسميه دى حاجة ودى حاجة تانية خالص يكون سبب بلاءك فى الدنيا والأخرة كمان !!!

وعلشان كده التناقض الواضح ده بين الأمرين لم يغفله الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام ، وفى الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
قال رجل يا رسول الله إن فلانة يذكرمن كثرة صلاتها وصدقتها وصيامها غير أنها تؤذي جيرانها بلسانها
قال هي في النار
قال يا رسول الله فإن فلانة يذكر من قلة صيامها وصلاتها وأنها تتصدق بالأثوار من الأقط ولا تؤذي جيرانها
قال هي في الجنة
رواه أحمد والبزار وابن حبان في صحيحه والحاكم وقال صحيح الاسناد



يااااااه للدرجة دى الموضوع كبير

لأ لسه إنت شوفت حاجة

إحنا هنعرض عليك نماذج واقعية علشان تشوف الدنيا إزاى مليانه متناقضات

ويمكن لما توصلك فكرة الموضوع والهدف منه تبدأ تراجع نفسك وتشوف بتعمل إيه فى حياتك وتصرفاتك مناقض لبعضه وتبدأ تعيد حسباتك مع نفسك


النموذج الاول


ست عجوزة ومتدينة جدا

طول النهار قاعدة على البحر ولابسه الحجاب
مش بتسلم على رجالة خالص
وكمان 24 المصحف فى إيديها
ماشاء الله
وكان في اولاد بيشتغلوا في كافيتريا عالبحراتعرفوا عليها
واتكلمت معاهم فى كل أمور الدين
وكانوا بيسألوها فى أمور الدين والدنيا
ومفيش سؤال إلا وجاوبتهم عليه وأقنعتهم بيه من القرآن والسنة
لكن كلهم لاحظوا حاجة غريبه جدا


إنها بتصحى من الساعة 7 أو 8 وتفضل قاعدة على الشط
لغاية الساعة 2 بالليل
مش بتقوم من مكانها
يعني فطارها وغداها وعشاها كله من الكافيتريا
مش بتروح تصلي تخيلوا الكارثة !!!
الولاد نفسهم يسألوها ليه مش بتصلي يا حاجة لكن إزاى ...

المهم فى يوم واحد من الولاد اتجرأ وقال هسألها

صباح الخير وازي حضرتك النهاردة
بعد كده سألها حضرتك صليتي الفجر
قالته آه يا ابني
قالها الحمد لله طب ودعتيلي بإيه
قالتله والله مش دعيتلك



قالها طب خلاص لما تصلي الظهر ابقى افتكريني وادعيلي

ولما جه وقت صلاة الظهر
ها يا حاجة صليتي
آه يا ابني
(إزاى دي قاعدة طول النهار قدام عيني)


قام قالها إزاى أنا مشفتش حضرتك هو إنتى صليتي وانتى قاعدة


تخيلوا الرد يكون إيه؟!!!

لا والله يا ابني ده أنا صليت الظهر بتاع النهاردة من شهر فات
نعم إزاى يعنى هههههههه اكيد حضرتك بتهزرى
لا والله مش بهزر أنا فعلا أخدت شهر 6 كله صلاة
بصلي كل فرض بالسنن بتاعته مرتين
مرة بنيه اليوم ومرة بنيه لشهر قدام
وأنا صليت مقدماَ شهر 7 كله
أصلي عارفة نفسي بحب البحر أوى وأنا ست كبير وحركتي على قدى
ولو كل فرض أقوم أصلي وأجى هتعب أوى
كمان كده هأخر الفرض عقبال متوضى وأروح الشاليه
فقولت أصلي مقدما لشهر قدام عشان أصيف براحتى
وكمان أكون رضيت ربنا



طبعا الولد اتصدم وماصدقش اللى بيتقال قدامه وقال لصحابه يمكن يعرفوا يعملوا حاجة معاها بس كان ردها إنها مقتنعة تماما إنها مش غلطانة
وإنها بكده بترضي ربنا دي حتى صلت الفروض كلها
بسننها ونوافلها وقيام الليل لشهر مقدم !!!


هذه نقرة وهذه نقرة أخرى




فهمت قصدي

طيب هقولك كمان
مثال تانى من حياتنا الواقعية




النموذج الثاني


واحد قرر يروح الحج
ويتوب عن كل اللى شايفه فى حياته غلط
والحمد لله رب العالمين
رجع حاله أحسن بكتير جدااااااا
وبدأ يصلي وبانتظام كمان
بس للأسف
مش قادر يتخلص من مشكلة السب وإهانة الناس لدرجة إنه ممكن يتطاول على الدين

ولما حد يناديه باسمه وميقولوش يا حج
بتبقى ليلته سوووودة
طب بالله عليك ده حج ؟
استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم
ولما حد يقوله حرام وعيب
يقول ياعم هي الشتيمه بتلزق
دى ملهاش دعوة بالحج والتوبة !!!



هذه نقرة وهذه نقرة أخرى





النموذج الثالث


بنت ما شاء الله عليها متدينة

حافظة قرآن

صيام اتنين وخميس

صيام 13 و14 و 15 من كل شهر هجري
ده غير صيام جميع النوافل
صلاتها محافظة عليها جدااااااا
البنت قمة في الأدب والاحترام
عندها حياء عالى جدا
ماتشوفش حد بطيبتها وكرمها وأخلاقها
إنسانه شفافة أوى من داخلها

ومع ذلك:

مش مقتنعة إن في حاجة اسمها
زى شرعى أو إسلامى


تنصحها وتدعيلها
ربنا يهديكي
حرام عليكي نفسك
أرجوكى كده حرام
ولا حياة لمن تنادى

مع العلم إنها محجبة وأسرتها المفروض إنها متدينة !!

وللأسف فى بنات كتير جدا كده

عندهم الدين حاجة واللبس والموضة حاجة تانية خااالص


وطبعا كالعادة

هذه نقرة وهذه نقرة أخرى



ربنا يهدى شباب المسلمين أجمعين




نقول كمان ولا خلاص هدف موضوعنا وصل

أعتقد كده إننا خلاص فهمنا

طيب ياريت تراجع نفسك وتشوف امتي حسيت إنك متناقض فى تصرفاتك

كلنا بشر ومش معصومين من الخطأ .. أكيد كل واحد فينا مر بحاجة زى كده

تيجي

نتكلم عن نفسنا

إيه رأيك نخرج كل اللى جوانا

إيه اللى إحنا شايفينه غلط ونفسنا نصلحه

إيه اللى كان غلط واتخلصنا منه .. يمكن فيه حد غيرنا نفسه يتخلص من نفس الشئ ونبقى أخدنا بإيديه

أنا وإنت وغيري وغيرك


كلنا مرينا بأخطاء ومن كسوفنا أو جهلنا قولنا


هذه نقرة وهذه نقرة أخرى
[/size][/size]