أيها السادة الركاب....





السماء فوقكم.. والمحيط ينتظر أشلائكم...!



فجأة... تسقط الطائرة فى المحيط.. لتتناثر أشلاء المئات من خيرة شباب
مصر.. لتبيت مصر ودمعها على خدها مكلومة تدعوا الله على الظالمين... وبعد
شهور تخرج التحقيقات لتتهم من قال (توكلت على الله)!



سقطت الطائرة المصرية القادمة من نيويورك .. وانتظرنا ان يبوح الصندوق
الأسود بما يختلج فى صدره.. لكنه كان صندوقا" ديبلوماسيا" يقتل القتيل
ويمشى فى جنازته..

أو فلتقل أنه صندوق ميكيافيللى يقتل أباه ويصنع له جنازة تليق به هو..!





:

:

:



وبعدها..





تصرخ عجلات قطار البؤساء وهى تعدوا على قضبان لاتعرف الرحمة.. تندلع
النيران فى القطار فيتحول المئات من البسطاء والمحتاجين إلى بقايا من رماد
ودخان لأحلام كان يشغلها لقمة العيش وكسوة العيد...!



تفحم قطار الصعيد... وخرجت التحقيقات لتتهم بابور الجاز وذلك المجرم الذى كان يبيع الشاى للركاب...!



:

:

:





وبعدها....



يأبى البحر ان ينال العائدون من ارصفة الحرمان والغربة أن يفرحوا وينعموا
بحضن الوطن وفرحة الأطفال بلعبة جديدة او قُبلة من أب او أخ عائد.. فيبتلع
البحر اكثر من 1300 من أبناء الوطن الممدد فوق أختام البريد..!



وتنام مصر من جديد ودموعها تبلل فراش سكنه الشوك والأرق والخوف من الغد...!



وبعد عامين... كان المجهول هو المتهم.. ربما هو البحر الغادر.. وربما هؤلاء البسطاء لأنهم لايجيدون فن السباحة ضد الموت..!





:

:

:




وبعدها...



يتأمر الجبال على الساكنين فى فضاء الفقر وهم العيش.. فتسقط الصخور على 50 منزلا" لتدفن تحتها مايقارب 500 نفس تقول ربى الله..!



فى مصر 3000 منطقة عشوائية يسكنها أكثر من مليون ومائتى ألف إنسان.. زرت
معظم تلك المناطق.. دار السلام..عزبة خير الله.. الدويقة.. منشية ناصر..
عرب غنيم.. عزبة الوالدة.. جزيرة الدهب..وغيرها.. وأشهد أن كل منطقة من
تلك المناطق هى مشروع كارثة إنسانية.. مناطق يسكنها الفقر والظلم والفساد
والجريمة..وأبدأ لن يسكنها إنتماء لوطن أعطاهم ظهره وتركهم لمصائر لا
يعلمها إلا الله...!



:

:

:





قُتل المصريون جوا" وبحرا" وبرا" وعلى قضبان السكك الحديدية وتحت صخور تأبى أن يجاورها إنسان..!





كل هذه الكوارث وبقى المتهم مجهولا"...





مصر كلها ضد مجهول...!



ووعجبى