معرفش ليه
تنّحت للدنيا كده
فجأة لقيتني مسكون بالملل
لا عندي رغبةفي البكا
ولا في الكلام
ولا عارف أنام
ولا حتى بسأل إيه ده إيه
و أخرتها إيه
و إيه العمل
و أخاف أقول لأي حد
أحسن يقوم يقلبها جد
حد صاحبي ينزعج
يمد إيده في قلبه من باب الكرم
عشان يشاركني الألم
أو يستلفلي من لئيم حبّة أمل
حالةكده
معرفش إيه
حالة كده ملهاش معالم
ساعات تزورني فيالربيع
في الحر
و في عز الشتا
و تجيب حاجات لا فيها روح ولا ميتة
لكني برجع منّها بعد السكات
فاهم شوية في اللي فات
حاسس قوي بحزن الصحاب
محظوظ أنا
ساعات أشاور ينفتحلي ألف باب
لكنّي بغلط في الحساب

معرفش ليه







علي سلامه