السؤال

أنا طالب بكلية التجارة وأحب فتاة وهذه الفتاة لا تنتظر أن تظل بلا زواج حتى أنهي دراستي ويعرض علي أن أترك الكلية لكي أتزوجها فماذا أختار الزواج والاستقرار أم الكلية؟
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الشرع الحنيف قد حثنا على الزواج عند استطاعته، ورغب فيه، لمقاصد لا تحصى، فقال صلى الله عليه وسلم " من استطاع منكم الباءة فليتزوج " متفق عليه.
وتختلف أحوال الناس في الرغبة في الزواج من محتاج إليه حاجة شديدة، ولا يستطيع الصبر عنه، وراغب فيه لكنه يستطيع تأجيله والصبر عنه، وآخر يستوي عنده طرفا الزواج وعدمه، ولذلك فإن الزواج تعتريه الأحكام الخمسة الوجوب والحرمة والندب والكراهة والإباحة،


فإذا كان الزواج في حقك واجباً، فقدمه على إكمال التعليم مع أننا لا نرى تعارضاً بين إتمام التعليم والزواج، بل قد يكون الزواج من أهم روافد الخير التي تمد طالب العلم بالقوة في الطلب والسعي في التعلم، لما يسببه له الزواج من راحة نفسية، واستقرار أسري.


مركز الفتوى