السلام عليكم

يخوض فريق حرس الحدود مواجهة صعبة وخارج التوقعات حين يستضيفه فريق الإفريقي التونسي في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة بالمجموعة الأولي لدور المجموعات بكأس الاتحاد الإفريقي (الكونفيدرالية) وسيقام اللقاء علي استاد المنزه بالعاصمة التونسية تونس.

موقف الفريقين بالمجموعة يكاد يكون متشابها وان كانت حظوظ الإفريقي أوفر، حيث يملك حرس الحدود 6 نقاط ويحتل بها المركز الثالث ولا يملك اي خيار سوي الفوز في هذا اللقاء واقتناص النقاط الثلاث والتي تعطي له الأمل في المنافسة علي صدارة المجموعة قبل مواجهة انتركلوب الانجولي في الجولة الأخيرة.

أما الإفريقي فيملك 7 نقاط ويهمه هو الآخر الفوز ليل الي النقطة 10 ويظل مزاحما لمواطنه الصفاقسي الذي صعب بفوزه علي انتر كلوب الأمور علي الحرس والإفريقي.

ومن هنا فإن اي نتيجة غير الفوز للحرس تعني خروجه من السباق وفقدان الأمل، حيث يفرض نظام البطولة صعود الأول فقط عن المجموعتين الي الدور النهائي وهو ما صعب المهمة الا ان الفريق المصري سيظل متمسكا بالأمل.

وستكون المواجهة التونسية بين الإفريقي والصفاقسي في الجولة الأخيرة بمثابة موقعة الحياة او الموت إذا ما خرج الإفريقي بنتيجة سلبية في لقاءه مع الحرس.

ويعاني حرس الحدود من غياب لاعبين أساسيين أبرزهم حارس المرمى الكاميروني كاميني مارتن الذي يغيب بسبب الإيقاف عقب طرده في المباراة الماضية أمام الصفاقسي التونسي، كما يغيب صانع الألعاب محمد جودة للإيقاف أيضا وعبد الرحمن فاروق للإصابة.

كان الحدود تغلب على الإفريقي في مباراة الذهاب بملعبه استاد المكس بالإسكندرية بهدفين مقابل هدف في انطلاق دور المجموعات، وسيدير المباراة طاقم تحكيم من ليبيا بقيادة وحيد صالح يساعده إبراهيم فركاش ومحمد فرج.