وعندما ينساني الزمان
وتغفو الحياة عنـــي
وتنشدني رياح القبر
ويصير الثرى منـــي
لا تقولوا مــِــــتُ حزينا
بل قولوا مات يغني ..
مات يعزف للمنــى
مات يشــدو للتمنــي
مات فوق ربوع اللحن
مات تحت سماء الحزن
مات يصارع التجنـــي ..
وعندمــا تنساني خطايا
وتبعثر أشلائــي الريـــح
ولا يبقى منـي سوى إســم
أو بعض بقايا في ضريــح
أو صمت غائر يتلصص
أن يصبح صوتا قبيح
وعندمـا أصبح تلك الأشياء
لا تقولوا مــِـــتُ جريح
بل قولوا مات يبتسم
من قدر بات يرتسم
على وجه يبدو قبيح ..
وعندما أصبح لا شئ
فوق سفوح المنيات
عندمـا تجحدني عظامي
ويغدو جسدي أمسيات
يصرخ فيها الأســـى
تهرب منها الأمنيات
عندما أصبح بلا فكر
ولب فارغ لا يقتــات
لا تقولوا مــِــتُ كئيبا
وحييت في عمري غريبا
بل قولوا عاااااااااش
فمــــات .