يتخلّص من التقاء الساكنين بإحدى الطرق الآتية :


القسم الأول : التخلص بالتحريك

أولا : التخلص بالكسر
وهو الأصل في تحريك الساكن الأول

ثانياً : التخلص بالضم
وله أحكام :

أ - وجوب الضم
وذلك في : ميم جمع الذكور ، المتصلة بالضمير المضموم قبلها ، مثل : أنتُمُ الفقراء

ب - جواز الضم
وذلك إذا كان بعد الساكن الثاني من الساكنين ضمة أصلية ثابتة في كلمة الساكن الثاني ، مثل : وقالتْ اخْرج ... فإن لم تكن الضمة أصلية كُسر ، مثل : قالتِ ارموا ... فإن لم تكن الضمة ثابتة كُسر ، مثل : إنِ الحُكم .

ج - اختيار الضم وذلك في :
1 - في واو الجمع المفتوح ماقبلها ، مثل : اخشَوُا القَوم .
2 - في واو الجمع في الاسم ، مثل : مصطفوُا اللهِ .
3 - أمر المضعف المتصل بهاء الغائب ، ومضارعه المجزوم ، فالعرب كلهم يضمّون ، مثل : رُدُّه - لم يَردٌّه
وورد في بعض اللغات الكسر ، فيقولون : ردِّ


ثالثاً : التخلص بالفتح
ويجب في :
1 - في نون ( مِنْ ) إذا اتصل به لام التعريف ( ال ) ، مثل : مِنَ الرجل .
فإن جاء بعد ( من ) ساكن غير لام التعريف ( ال ) فالمشهور والكثير الكسر ، مثل : مِنِ ابنك
2 - في الساكن الثاني إذا كان أول الساكنين ياءً ، مثل : أيْنَ وكَيفَ .
3 - مع أمر المضاعف المضموم العين ومضارعه المجزوم مع ضمير الغائبة ، مثل : رُدَّها - لم يردَّها .
4 - تاء التأنيث إذا وليها ألف الاثنين ، مثل : قالتا



القسم الثاني : التخلّص بالحذف
وله حالات
أولا : إذا كان أول الساكنين مدة - والمراد بالمدة : حرف اللين الساكن بعد حركة مجانسة - فيجب هنا حذف المدة ، مثل : بِعْ وقُلْ
وإذا لم يكن أول الساكنين مدة لم تحذف المدة ووجب تحريكه .
ثانيا : أن يكون أول الساكنين نون التوكيد الخفيفة ، كقول الشاعر :
لاتُهينَ الفقير علك أن تركع يوماً والدهر قد رفعه
أصله : لاتهيينَ بنونين
ثالثاً : تنوين العلم الموصوف بابن مضاف إلى علم ، مثل : جاء زيدُ بْن عمر


المسائل التي يغتفر فيها التقاء الساكنين
1- أن يكون أول الساكنين حرف مد أو ياء تصغير ، وثانيهما حرفا مدغما في مثله ، وهما في كلمة واحدة ، مثل : دابّة ، الضالّين
2 - الكلمات الموقوف عليها ، مثل : قالْ ، ثوْبْ .
3 - عند سرد الكلمات ، مثل : جيم ، ميم ـ عين ، دال
4 - همزة الوصل المفتوحة - إذا سبقت بهمزة استفهام - فإنها لاتحذف ؛ لئلا يلتبس الاستفهام بالخبر ، بل يجوز فيها : القلب الفا - أو تسهيلها بين الهمزة والألف .. مثل : آلحسن عندك - آلله أمركم

المصدر
شبكة روآء