علم الجغرافيا ( GEOGRAPHY ) :

أصل التسمية :
اشتق اسم ذلك العلم من الكلمة اليونانية ( GEOGROPHIA ) .
وهي تتكون من مقطعين : ( GEO ) : أرض ، و( GROPHIA ) : وصف .
وتعني مجموع الكلمتين : ( علم وصف الأرض ) .
وقد سماها المسلمون ( جغراويا ) ، أو ( جعرافيا ) ، وتعني : ( صورة الأرض ) .
حيث أن ( الجغرافيا ) في بداية نشأتها تعتمد على ( وصف ) المظاهر الطبيعية ، والنشاطات البشرية .

أقسامها :
وعلم الجغرافيا ينقسم إلى خمسة فروع كبرى رئيسة ، هي :

أولا – الجغرافيا البشرية :

وتنقسم إلى ( تسعة ) فروع رئيسة ، هي :

1 - جغرافية الأسماء :
وهي تهتم بدراسة الأسماء الجغرافية من حيث :
أصل اشتقاق الأسماء الجغرافية ، كيفية النطق بها ، المواقع التي تطلق عليها ، التغير، والتبدل الحاصل الذي طرأ على الأسماء من الماضي إلى الحاضر ..

2 – الجغرافيا الاقتصادية :
وهي تهتم بدراسة الاختلافات بين الموارد الطبيعية على سطح الأرض ، وأوجه النشاط البشري الإنتاجي ، والتبادلي ، والاستهلاكي .. مع تحليل هذه الاختلافات ، وإبراز أثر الظروف الطبيعية فيها .
وقد ظهر للجغرافيا الاقتصادية عدة تفرعات ، أهمها :

أ - الجغرافيا الزراعية .
ب - جغرافية الإنتاج الحيواني .
ج - الجغرافيا الصناعية .
د - جغرافية الأسواق .
هـ - الجغرافيا السياحية .

3 – جغرافيا النقل ، والمواصلات :
فرع كبير انبثق من الجغرافيا الاقتصادية ، وهي تهتم بدراسة ( وسائط النقل ، والطرق ، والمواصلات ) .

4 – جغرافيا المدن ( الجغرافيا الحضرية ) :
وهي تهتم بدراسة ( المدن ) من حيث :
موقعها ، نشأتها ، نموها ، وظيفتها ، الإقليم الذي تخدمه .

5 – الجغرافيا السياسية :
وهي في أوجز معانيها : ( العلم الذي يدرس تأثيرات البيئة الطبيعية على السياسة ).

6 – الجغرافيا الاجتماعية :
وهي التي تهتم بدراسة توزيع المجتمعات الإنسانية ، وبيئاتها ، ومدى تأثر هذه المجتمعات بالظروف الطبيعية ، وعلاقة توزيع الظاهرات الاجتماعية :
كالسكان ، والمدن ، والقرى .. بالظروف الجغرافية العامة .

7 – جغرافية العمران ( الجغرافيا السكانية ) :
هي أحد فروع ( الجغرافيا الاجتماعية ) ، وتدرس موضوعين اثنين :
أ – السكن الريفي .
ب – السكن الحضري ( المدني ) .
ويتم فيها تناول أنماط السكان في ( المدن والأرياف ) ، مثل : حجم الأسرة ، معدل المواليد ، الوفيات ، الهجرة .. والأسباب التي أدت إلى تغير هذه الأنماط .

8 – الجغرافيا الحضارية :
وهي تدرس موقع ، وانتشار المعتقدات الدينية ، والعادات السلوكية للمجتمعات .. وغيرها من الخصائص الحضارية .
ومدى تأثير ذلك على تغير المكان الذي تعيش فيه تلك الجماعات .

9 – الجغرافيا التاريخية :
وهي المسرح الذي تقوم فوق أرضه ، وتقع فيه الحوادث التاريخية .
وتهتم بدراسة أوجه حياة الإنسان ، ونشاطاته ، وطرق معيشته ، ومكان تواجده .. وما طرأ على كل ذلك من تغير على مر العصور ، والعوامل الجغرافية التي تسببت في هذا التغير عبر مختلف العصور البشرية ....

ثانيا : الجغرافيا الطبيعية :

وتنقسم إلى ( خمسة ) فروع رئيسة ، هي :

1 – جغرافيا التضاريس ( الجيومورفوليجيا ) :
وتهتم بدراسة أشكال سطح الأرض ، نشأتها ، ومظاهرها ، وتوزعها ، وعوامل القوى المؤثرة فيها .. كذلك العلاقة بين أشكال سطح الأرض ، والأنشطة البشرية .

2 – الجغرافيا المناخية :
وهي تهتم بدراسة المناخ ، وعناصره ، من : الضغط ، الرطوبة ، درجة الحرارة ، الرياح ، الكتل الهوائية ، الأعاصير ، الأمطار .. ومدى تأثير التغيرات المناخية على النشاط البشري ..

3 – جغرافيا البحار و المحيطات :
وهي تدرس جميع ما يتعلق بالبحار والمحيطات من حيث :
التوزيع ، النشأة ، خصائص المياه ، ( تضاريس القاع والرف القاري والمنحدر القاري ) ، الأمواج ، ( حركتي : المد ، والجزر ) ، التيارات البحرية ، الكتل الجليدية البحرية ، الشعاب المرجانية ، الجزر والبحار ، السواحل والشواطئ ، الرواسب البحرية ، الكائنات البحرية ، ...

4 – جغرافيا التربة :
وهي تدرس توزيع مختلف أنواع التربة في العالم ، وتأثير أنواع التربة على نوع وكمية المحاصيل الزراعية ، كذلك تأثير طرق الزراعة المختلفة على نوعية التربة ..

5 – الجغرافيا الحيوية ( الأحياء ) :
تعنى بدراسة توزيع الكائنات الحية على سطح الأرض ( الحيوانات ، والنباتات ) ، وعلاقة بعضهما ببعض في الإقليم الواحد .
وهي تتكون من فرعين أساسيين :
أ - الجغرافيا الحيوانية :
وفيها تتم دراسة الأسباب التي أدت إلى توسع حياة حيوانات معينة ، وهجرتها ، والعوامل المؤثرة على تحركاتها .. في مكان ، أو إقليم دون غيره .
ب – الجغرافيا النباتية :
وفيها تتم دراسة أنماط نمو النباتات ، وما مدى تأثير العوامل الطبيعية ، والنشاطات البشرية على هذه الأنماط .

ثالثا : الجغرافيا الإقليمية :
وهي تهتم بتجميع ظاهرات ( الجغرافيا الأصولية ) في دراسة مركبة ، أو متكاملة ، داخل وحدة مكانية تسمى ( إقليم ) ، ومدى تأثير هذه العناصر مجتمعة بعضها على بعض ، بغرض إبراز شخصية ، أو خصائص ذلك الإقليم .
وقد تقوم الدراسة الإقليمية على مستوى القارة ، أو على مستوى الوحدات السياسية ، أو على مستوى أي نوع من الأقاليم الجغرافية ( طبيعية ، مناخية ، سكانية ، حضارية ... ) .
وهي أكبر ، وأهم فروع الجغرافيا . بل ( أم ) فروع الجغرافيا كلها .

رابعا : الجغرافيا الفلكية ( علم الهيئة ) :
وهي تهتم بدراسة الأجرام السماوية ، من نجوم ، وكوكبات ، وأبراج ، وكواكب ، ومجرات ، وسدم ، ونيازك ، ومذنبات ... وكذلك الأرض ( بصفتها أحد الكواكب ) من حيث :
خصائصها الفلكية : ( موقعها في المجموعة الشمسية ، دورانها حول نفسها ، ودورانها حول الشمس ، ميل محورها ... ) .
وما ينتج عن ذلك من ظواهر تؤثر على حياة الأحياء على سطحها .

خامسا : علم الخرائط :
وهي عدة الجغرافي ، حيث أنه يسجل عليها المعالم الطبيعية المختلفة ، ويوزع عليها الظاهرات البشرية الاقتصادية ..
وهناك عدد من أنواع الخرائط :
كخرائط التضاريس ، وخرائط المناخ ، والخرائط السياسية ، وخرائط التوزيعات ..