سلم يا رب





في كل يوم ذنب


حُكي أن رجلاً حاسب نفسه فحسب عمره فإذا هو ستون عاماً .. فحسب أيامها فإذا هي واحد وعشرون ألفاً وتسعمائة وخمسة عشر يوماً .. فصاح .. ويلاه !
إذا كان في كل يوم ذنب فكيف ألقى الله عز وجل بهذا العدد من الذنوب؟ فخر مغشياً عليه ، فلما عاد إليه وعيه ، أعاد على نفسه ذلك الحساب ، وقال: وكيف بالذي له كل يوم عشرة آلاف ذنب؟ فخر مغشياً عليه .. فحركوه فإذا هو ميت !!