السودان: إقالة مسؤول لاعتقاله فتيات ارتدين سراويل ضيقة

افادت الأنباء أن مسؤولا بارزا في جنوب السودان أقيل من منصبه بعدما أمر بالقبض على الفتيات اللائي ترتدين سراويل ضيقة.وكانت الشرطة قد ألقت القبض على نحو 35 شابة بمدينة جوباالاسبوع الماضي بتهمة تعكير صفو الامن.وقالت مصادر أمنية ان ارتداءهن هذه السراويل يثبت أنهن من عصابات الشباب.وتحركت الشرطة بعدما حظر مفوض جوبا ألبرت بيتيا ريدينتور ممارسة أي نشاط للعصابات على الملا مما من شأنه على حد قوله أن يهدد القيم التقليدية.لكن مسؤولين بالحكومة قالوا انهم غاضبون من الطريقة التي تم بها استهداف النساء والمعاملة التي تعرضن لها بعد الاعتقالوذكر بيان حكومي ان سلفا كير رئيس حكومة جنوب السودان أقال ريدينتور.وكان سلفا كيير قد أمر باجراء "تحقيق جاد" في حملة الشرطة.وقال لوكا بيونج وزير شؤون الرئاسة بحكومة الجنوب في بيان ان كير أمر أيضا بالافراج الفوري عن أي امرأة اعتقلت في اطار هذه العملية في جوبا عاصمة الجنوب وقال انه توجد تساؤلات بشأن قانونية هذه العملية.وقالت ماري كيدن وزيرة الشؤون الاجتماعية بحكومة جنوب السودان ان القبض على الشابات اللاتي ارتدين سراويل ضيقة غير دستوري.يذكر أن الحرب بين جنوب السودان وشماله استمرت لمدة عشرين عاما وكان من بين أسبابها مقاومة الجنوب لحكم الشريعة الاسلامية الذي طبق في الشمال.




للأمانه منقول.....