ما زال القلب يعصينى
على هذة الورقة البيضاء مثل قلبى كل ليلة احمل اليكم مفتاح روحى يموج من نبض مغزول
اعترف الان
باننى ساعد ذات القلب الذى حارب كثيرا من اجل مثاليات تناهى فيها تلاشى فيها وافنى كل شئ
فيها ولم يحصد فيها سوى الدموع تترقرق دوما فى عيونى واهة صمت دفينة بين احضان القلب
الواهن من الالم نعم لم يبق لى شئ لم يبقى لى حتى انا
اعترف الان
باننى بقدر هزيمتى ويقينى لم يعد مكان للبراءة لم يعد لى مكان لطفولة قلبى فى هذا العالم الذى
يحيى بلاقلب نعم لا شئ يمكنة ان يبدل حصاد الايام ولا بمقدور احد ان يغير مرارة الواقع
معذرة ساتعلم
كيف التهجى فى بلاد الكلام بمفردات من خداع وسارحل من بلاد الروح الى رحلة ابدية لا عودة منها
ساتعلم كيف اغير فصيلة دمى ( o ) التى تعطى لكل البشر دون ان تنتظر العطاء نعم ساحول نهر قلبى
العذب الحنون الى بحر مالح مر المذاق ومن الليلة ساضع قلبا اخر بين احضانى يعرف حقيقة الوجود
فى دنيا اصبح فيها الانسان بلا انسان فهناك فرق بين ناس تضم بين احضانها قلبا من ماس واخرين
يحملون بين الضلوع قلبا من طين من عدم .... واخر كلامى انى اضع قلبى الصغير بين احضانكم حلما
والروح تقر بانة محال ان اكون الا انا