[center]صبراً صبراً يا رفقاء
سوف نعود بعد عناء
بات الشط برمية عيني
والطير يردد في أذني
وأخيراً عاد الغرباء
عادوا للأرض بلا خوف
عادوا والبـَر على شغف
عادوا بعتاد ولواء
وأخيراً عاد الغرباء
****
الليل حزين يارفقاء
ما لليل حزيـــن .. ؟
ألمح نجماً حائراً يسطع بأنين
يا نجماً يبرق عبر سماء الحزن
لا تحجب أضواءك عنـي
من نور أملك لا تحرمني
أخبرنــــــي .. ؟
أترى سيعود الغرباء ؟
نعم سنعود ..!
وسنذكر أنا قد عشنا أعواماً في البحر
في حضن الأهوال وصراع الأمواج
والشوق إلى البـَر
أترانا كنا نحيا أم كنا أموات ؟
أنا لا أذكر شيئاً فات
لاأذكر إلا نسيم البـَر
لا أسمع إلا نشيد الطير
وأخيراً عاد الغرباء
****
نعم سنعود
أو ليس وعداً أن يعم الخير كل الأشقياء ..؟
أن تحرر من قيود الرق آلاف الإماء..؟
أن ترفرف راية الأحرار تعلو في الفضاء ..؟
أو ليس وعداً أن يموت الظلم ينتشرالصفاء.. ؟
أن تجلجل بعد طول صمت آيات السماء
أو ليس وعداً أن نعود ويعود جميع الغرباء.. ؟
وعد من الله العظيم
ووعد ربك ليس يخطئه الوفاء
نعم سنعود
بالنور .. بالأمل المرجى .. بالإخاء
لن نترك مركبنا عبثاً في كف الأمواج
سيقول الناس وكنا نحسبهم أموات
أبداً يارفقائي أبداً
لن نترك مركبنا أبداً
سنكافح في بحر الأهوال
سيزول الليل وإن طال
فالفجر قريب .. أراه بقلبي
والشط ما زال برمية عيني
والطير يردد في أذني
وأخيراً عاد الغربـــاء .[/
center]