الإختــزال لغة راقية ورقيقة ، تستخدمهـآ المشآعر لتتحدث بهـآ على إستحيآء آملـة أن يفهم الآخرون ماذآ تريد أن تقول.....لكن أكثر القلوب باتت لاتكترث لتفسير أي شئ.........!

فقد تتحدث كثيرًا مع أحدهم على أمل أن يفهمك ويترجم كلمآتك جيدًا ، ولكنك تحبط عندمآ تخرج في النهآية صفر اليدين ولم يشعر بك أحد......وقد تشعر بالوحدة مع آلامك وتتألم ويسمع الآخرون آهاتك ولآ يفهم أحد مآذآ تريد ، لربمآ تحصل على دوآءٍ أو دعوة بالشفــــــــآء....!
وتصآب بيأس كبير لأن رسآلتك ببســــآطــة لم تصل.......!!


( آ ه ) = أنا - هنآ ، بينكم أحيآ وأتنفس وأتألم !! ، لن يشفني دواء من وحدة وألم يسريآن في بدني !!
( آ ه ) = أريدكم هآهنا بجآنبي....! تشعرون بي وتشآركوني ما أنآ فيه....!


طول الصمت.............رسآلة ! إختزلت كل مايمكن أن يقآل في حروف صمآء لاتسمع ولاتُسمِع ، قد يصمت الإنســآن لأنه مـوقن أن نطقـــه سيـكون بـلآ طــآئِــل ، فيشعر بالشفقة على مشآعره وكلمـآته ، ويسـجنهآ بدآخِله حتـى لآتخرج وتحـترق حسـرة وألـمًا عنـدمآ تصتـدم باللآمبآلاة والتجآهـل....!!


قد يبتسـم الإنســـآن كثيــرًآ ويرآه الجميــع دآئمًا هكـذآ في كـل أوقآته ومرآحل حيآته ، والأدهــى أنهـم قد يحسـدونـه...لأنه ليس لديه همـوم....وكآن الأولى هو قلقهم عليـه وتعآطفـهم معـه ، فلآ إنسـآن يظل مبتسـمًا طوآل العمـر ، وإن كـآن فإنـه يخفي همومـه ، ويجــب أن يروا مـآذآ كُتِب بيـن سطـور تلك الإبتســآمة ، فقـد يروآ همـومًا تفوق ما تحمـلوه يومًآ.....وسيقرأوا تفآصيل تلك المعآناة وسيشعرون بالخجل والألـم لأجـل ماظنوه ، وفعلـوه ، ولأجـل تقصيرهم أيضًا وأنآنيـتهمـ.......


وبكــل ألـم قلـمآ وجـدنآ مـن يجـيد القرآءة ! ، وقلـة هم الأكثـر حظًا بوجـود مثـل هؤلآء الأشخـآص دآخـل حيآتِهـم.....
ولكي يشـعر الإنسـآن بمـن حولـه يجـب ألآ ينتـظر أن يأتـي أحـدهـم منهـآرًا يطـلب دعمـه...وإلآ فقد ينتظــر طويلاً....!
بـل يجـب أن يعلـم ويتعـلم تلـك اللـغة...! ، وسيجــد مفآتيـحــهــآ ورمـوزهــآ كـآمنــة بدآخـلـه....

عندمآ نحـلم فإن كل شـئ يأتينـآ في رمـوز ! ، نجتـهد كي نعــرف مآذآ تريـد أن تقـول لنـــآ..........!
وهكــذآ هم أغلـب النآس ، أطيآفـًـا تحيـآ كالآحلآم ، تحتـآج بصيـرة وقلـب محـب ، كـي يفهمهـآ ويتـرجمـ مشـآعرهـآ
ويعطيـهآ مـاتطلـب ومآ تستـحق.....