اليوم في علم النفس تُحلل كل شارده ووارده.. طريقة اللبس، لفظك، مشيتك اسلوبك في النوم، طعامك المفضل.. فما بلك لو كان الأمر يتعلق بطريقة جلوسك.. هنالك العديد من الطرق بالجلوس وكل طريقة تتخذينها تفسر بأسلوب مختلف عن الآخر، بناءً عن الوضع النفسي الذي يسيطر عليك حينها.. جدي أسلوبك وأعرفي على ماذا يدل..

الجلوس على حافة الكرسي:




أنت متوترة، قلقة، لا تستطيعين جمع شتات أفكارك، وربما تكونين غاضبهً أيضاً لأنك لا تعبرين براحة عن أفكارك وما تحسين به.

الجلسة المسترخية:
وهي عندما تغو صين في المقعد، وهي جلسة غير رسمية، وتدل على أنك في حالة نفسية مسترخية للغاية، وربما تدل على ثقتك الزائدة بنفسك.

التمدد أو الجلسة المنبطحة:
أنت شخصية جداً ومتفردة وذاتية في التعبير عن نفسك، بل وفخورة بما تقومين به، حالتك النفسية هنا تعلن أنك تحترمين شروطك التي تضعينها لنفسك في كل تعاملاتك.

جلسة الساقين الملتفتين:
هذه الجلسة تعكس حالتك الرومانسية وربما تعيشين حالة حب، أنت أيضاً تفكرين وتتعاملين بإحساسك أكثر من استخدامك لقدراتك الذهنية.

جلسة الظهر المستقيم:
أنت حاسمة، دقيقة الملاحظة، يمكنك أن تقدمي تضحيات مختلفة شرط أن يعترف من حولك بمزاياك هذه.

الجلسة المائلة:




هذه الجلسة تفضح حبك للمغامرة والتحدي وخوض الأخطار، لا ترضين بالسهل وتحبين التفوق دائماً.

جلسة الساقين المتعاكستين:
في حالة شك وكأنك مستعدة لإعادة اكتشاف الأشياء من حولك، حساسة أيضاً ومتأهبة لقول الكلمة المناسبة في الوقت المناسب.

جلسة القدمين الثابتتين:
إذا جلست و قدماك ثابتتان بشكل مستقيم وصلب فوق الأرض فأنت صاحبة شخصية مستقلة، وتشعرين في هذه الجلسة بأنك عمليه ومنظمة.

جلسة القدمين المتباعدتين:
إذا أخذت هذه الجلسة وجعلت ظهر الكرسي للأمام وامتطيت مقعدها وكأنك تمتطين حصاناً فهذا يعكس قوتك وسيطرتك ورغبتك القوية في الهيمنة.

جلسة الساقين المرتدتين:
وهي عندما تحركين ساقيك بشيءٍ من التوتر و العنف أو تبدل من حركتهما بين لحظةٍ وأخرى، وهي تدل على انك عملية ومكافحة وصاحبة مشاريع مستمرة .