أولا .. السلام عليكم .. النهارده اول يوم ليا فى وطنى الغالى مصر بعد غياب اسبوع فى الهند
وفى الهند كان اصدقاء الرحلة معايا خمسة من الصين وتلاته من الهند
وفى يوم قعدنا وعملت مقارنة ما بين الهند والصين
بصراحة أعجبتنى الهند الديموقراطية ونفرت من الصين الشيوعية رغم نظامها وانطباضها .. فى المقارنة الأولى تفوز الصين لانها أكثر نظافة ع الأقل .. لكن فى المقارنة الثانية تميل إلى حب الهند .. رغم انه الهند دولة فغقيرة وديموقراطية وتكنولوجية .. الصين لا تعرف أن كانت فقيرة أم غنية .. وعلى فكرة الصين ديكتادورية جدا ومؤكد طبعا إنها قوه إقتصادية صناعية وتكنولوجية .. لكنى كما قلت أميل إلى الهند لاسباب كثيرة .. أهمها انى زورتها وعشت فيها لمدة اسبوع وعرفت انها مثل بلدنا مصر .. أهلها اتكاليون .. يخافون من الحسد ويؤمنون بالخرافات وأغلبهم مزارعون .. كثير منهم يلقى بالقمامة أمام المنازل ويربون الطيور فى غرف النوم ويأكلون ع الأرض وإذا ما حانت ساعة الغداء تحمل المرأة الهندسة الطعام لزوجها فى حقل الشاى أو الأرز .. ومن كثرة التطابق بين تفاصيل الحياة بين البلدين تحس انهم بلد واحد لولا لون البشرة واللغة الهندوسية
ولاحظت كمان فى وقت من الأوقات أن أثرياء الخليج سابو العلاج فى لندن وباريس والمانيا وبدأو يجربون رحلات علاجية إلى الهند .. قلت يمكن لانها أقرب فى المسافة لكن فى المسائل الصحية لا اعتقد النسان - خصوصا إذ كان ثريا يغامر بترك لندن وباريس ويذهب إلى بومباى ولا دلهى ولا حتى كيرلا
اللهم الا اذا اقتنع بجدوى العلاج فعلا
وعرفت حاجة تانى .. انديرا غاندى رئيسة وزراء الهند الراحلة كانت قد اعلنت قبل عشرين عاما عن المشروع القومى بتطوير وتحديث الطب وكليات العلاج والتمريض " كما يسمونها "
ولقيت التوجه الخليجى للهند كان على حساب اعتيادهم القدوم إلى مصر فالقاهره كانت لفترة طويلة هى القبلة التى يتوجه إليها العرب للتدواى ؟؟
طيب ايه اللى حصل ؟؟؟
هل إنهار مستوى الطب عندنا ؟
أم التمريض ام العناية ؟ ام ماذا حدث ؟

المهم انه الهنود برعو فى الطب ثم برعو فى الهندسة . الدولار كان 33 روبية .. دلوقتى أصبح بحوالى عشرين روبية
وده معناه انه الهند اللى كنا نبص لها من فوق بتناكة وتكبر ونقول بلد الافيال
دلوقتى تعتبر من القوى الاقتصادية الكبرى فى اسيا .. واتمنى انه حد يقول عليا هندى بعد الصفة تندرا واستنتكارا .
وأسأل نفسى دائما : كيف نجحت الهند فى التحول من بلد " مهراجات " وأزياء تقليدية زى السارى والبمبوظ إلى عملاق إقتصادى ضخم ؟.

لم تشتهر الهند حتى الستينات الا بكونها منجما للبهارات والتوابل .. ثم ظهرت فيها تقنية نقش الذهب وتصنيعه . وفجأة أصبحت الدولة الأولى فى العالم فى صناعة البرمجيات
البرمجيات يا مصريين فاهميين يعنى ايه برمجيات . ؟

وكان لابد وأن أسال نفسى : لماذا تقدمت الهند وتأخرنا ؟ لماذا أنطلقو وتعثرنا ؟
الزيادة السكانية عندهم رهيبة مثلنا بل انيل مننا كمان
كانو طوال 30 عاما يعانون المجاعة ونحن لم نمر بهذه التجربة " لحد دلوقتى " والحمد لله
سباق الارانب فى الهند صدقونى اكتر بكتير من مصر
الهند كانت 300 مليون نسمة سنة 1970 ودلوقتى مليار و300 مليون يعنى زادو مليار كامل فى تلاتين سنة ..
السؤال اللى شغلنى طول الفترة اللى قضيتها هناك واللى شوفته من تطور فظيع فى الهند
كيف تحولوا من شعب مهراجات شعب جائع إلى شعب ناجح ؟
وأسأل نفسى : لماذا زاد سكان الهند وتقدمت
ولماذا زاد عدد سكاننا ولم نتقدم

لكن الحقيقة أن أزمة مصر ليست هى كثرة النجاب بقدر ما هى عدم الانتاج . المشكلة ليست فى أن نعانى من قلة الوعى والللامبالاه وإلقاء أحمالنا وهمومنا على الحكومة لتدبرها لنا .. الفرق بين مصر والهند أننا نرى الدولة مسؤلة مسؤلية كاملة عن إصلاح الناس . بينما الهنود سعوا لاصلاح انفسهم .. أيضا اللامركزية فى الهند ساعدت كثيرا على اقتحام المشكلة .. ومصر فى الحقيقة تحتاج لا مركزية فى قراراتها .. الهند نجحت فى التصدى للمشكلة من خلال حكومات الولات التى نجحت فى تحويل معظم الشباب إلى حرفيين ثم إلى مبرمجى كمبيوتر .. الهند أكبر دولة فى العالم تصدر الجلود والأخشاب والالات المعدنية .. الهند عندما تحولت للانتاج اكتشفت أنها كى تستطيع تحقيق النمو الاقتصادى الذى تنشده لابد أن يكون لديها سلاحان هما تحسين التعليم ووضع خطة متطورة للانتاج " ده على لسان أحد رفقاء رحلة العمل فى الهند "
الهند بها رجال أعمال كبار لكنهم سخرو مصانعهم وعمالهم من أجل هدفين
الانتاج
والتصدير

القوة لم تعد فى زيادة النسل ولكن فى إبداع العقل والعقل لن يتألق دون تقنية حديثة وإبداع .. لقد ألغت - مثلا- الميكنة الزراعية والهندسة الوراثية وتعديل الصفات الجينينة ما كنا نفخر به بأننا أقدم حضارة على وجه الارض حضارة ال 7000 عام كنا نزرع خلالهم كافة أنواع المحاصيل
ونفخر بأننا بناة الأهرامات والمعابد الشامخة التى ما تزال تشهد على تاريخنا "" أى نعم ""

لكن مفيش فايدة من كل ده مفيش فايدة من اننا نعيش على مجرد تاريخ واننا كنا ملوكا فاتحيين وبنينا الاهرامات والمعابد وخلدنا المحاصيل على جدراننا
مينفعش نقعد واضعين أيدينا على خدودنا ونقول " جدودنا كانو " ولا كانو وكنا
أين نجن الان واين الهند

هو ده المهم
والاهم
أن يقتنع المصريون أن العيب فى مشاكلنا مش فى الحكومة بس . صدقونى والله لو جبنا حكومة من المريخ مش حتقدر على تدبير أمور الشعب المصرى .. الشعب اللى معتقد انه الحكومة هى اللى لازم تذلل له كل العقبات

من الاخر أنا اسف على الازعاج .. بس بعد اللى شفته فى الهند
لو لم أكن مصريا
لتمنيت ان اكون مصريا بردو بس نصلح نفسنا شويه وننسى موضوع التواكل على الغير




مصرى جاى من الهند امبارح
هههههههههههههههههههه
اشوفكم على خير فى الرحلة الجاية