هل سبق أن تذوقت الموت؟؟

هذه ليست قصة أنما هي موقف..أو بمعني أدق لحظة مررت

بيها.. أيقنت أني راحلة بلا شك

في هذه اللحظة

لن أدعي وأقول مر شريط حياتي أمامي فهذا لم يحدث

لن أدعي وأقول تمنيت أن يتاخر الموت عني حتي أتوب إلي الله

فهذا أيضاء لم يحدث..

ولكن ما كان يشغل بالي هو النطق بالشهادة وكان لساني يلهج

بها لقد كنت حريصة أن أموت وأنا أنطق بها

لتكون طوق نجاة لي في بحر ذنوبي

حجة لي عند ربي وأنا مقبلة عليه

وغبت عن الوعي لا أدري كم من الوقت . ولكن حين فتحت

عيوني وأدركت أني ما زلت في عالم الأحياء حمدت الله

والآن

ها أنا ما بين عبادة وأقبال علي الله

ولهوا وذنوب لا يعلمها إ لا الله

غريب أمر الإنسان ألستم معي في ذلك ؟؟