*·~-.¸¸,.-~* لتذرف دمعة فى حب الله *·~-.¸¸,.-~*


عندما نتحرق شوقاً من أجل لقاء الأحبة نبكي وتذرف أعيننا الدموع ونعتصر هذه الدموع من قلبنا

عندما نحزن على شيء حدث لنا نبكي ونذرف الدموع

عندما نخاف من أن نفقد شيء جميل يجلب لنا السعادة نبكي ونذرف الدموع

عندما نخاف من سوء قد يحصل لنا نبكي ونذرف الدموع

عندما نتألم من شيء نبكي ونذرف الدموع

في جميع الأحوال نلجأ للدموع لأننا نعتبرها أصدق وأعمق تعبير

عن علاقة الحب والشوق والفراق والخيبة والحزن والألم والخوف...

وبعد أن نذرف الدموع نقول بأنها غالية علينا ولو أن الموقف لا يستحق
هذه الدموع لما فرطنا بدموعنا الغالية وبكينا...

لكن لحظه أخي الغالي ... أختي الحبيبة...


ألا ترون بأننا نبكي بمرارة وحرقه على أشياء كثيرة لا تستحق البكاء!!!

وأن هناك هموم أهم وأحق لكي نبكي عليها!!!

أليس لدموعنا أحق أن تذرف شوقاً للقاء الله جل وعلا !!!

أليس لها الأحقية أن تذرف خوفاً من أن نفقد السعادة في الآخرة وخوفاً من أن نفقد نعيم الجنة

ولقاء الله سبحانه وتعالى ونبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم !!!

أليس لدموعنا الأحقية أن تذرف خوفاً من عذاب القبر وعذاب الآخرة ونار جهنم!!!

فلماذا لا نبكي شوقاً للقائه سبحانه وتعالى؟!

لماذا لا نبكي خوفاً منه ومن عقابه سبحانه؟!

أحبتي دعونا نجعل للدموع لذة وحلاوة وفرحه في قلوبنا

دعونا نصفي ونطهر قلوبنا بهذه الدموع النقية الطاهرة الخالصة لله تعالى

إنظروا ماذا قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم...

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه وعلى آله الصلاة والسلام: "لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع، ولا يجتمع غبار في سبيل الله"

ألا يشجعكم هذا الحديث أحبتي على البكاء خوفاً من الله تعالى

وشوقاً للقائه سبحانه؟!