لك صغيرتي : ما بين حب وحب تولد الاحلام

ما بين حب وحب تولد الاحلام
وما بين دمعة وابتسامة اذكرك وكلي آلام
لربما انساك صغيرتي واغدو هاربا بين الحطام
لربما ابحث مليا عن حب آخر لأني لا أومن بالإنتقام
كفاك دموعا تذرفين لعشق لم يكن ولحب عاش بالاوهام
وابحر مليا في زوارق النسيان الى الاعدام
كسجين كانت آخر أمانيه ان يعشقك وئام
كشعر كانت اسمى معانيه عشقا وهيام
كانت الحروف تصطف لست ادري كيف ولمَ
لكنها كتبت قصيدة غرام
ما بين غيوم تشرين وذكرى نسرين تدور الايام
تمضي مسرعة لا ندري لاين وكيف يكون الختام
هل اهواك سيدتي وانا الفارس المقدام


هل اعشقك صغيرتي وارفع اخيرا راية الاستسلام