اخوتي واخواني
الحياة إلى فناء والإنسان إلى زوال ولايبقى الا وجه ربك ذو الجلال والإكرام
فلا خلود في الدنيا ( يابني آدم عش ماعشت فإنك ميت وأحبب من أحببت فإنك مفارق )
فالحياة إذن قصيرة والعاقل يعلم أن حياته الصحيحة حياة السعادة والإطمئنان وأنها على قصرها لاينبغي له أن يقصرها بالهم والآسترسال مع الأكدار فإن ذلك ضد الحياة الصحيحة ويعطي حياته نهبا للغم والهم والمنغصات ولا فرق في هذا بين البر والفاجر ولكن المؤمن له من التحقيق بهذا الوصف الحظ الأوفر والنصيب العاجل والآجل

فهيا نبدا جميعا صفحات جديده في حياة قصيرة لها نهايه محتمه وبعدها نبداء حياة الخلود فيارب اجمعنا جمعيا في جنه الفردوس واجعلنا من السعداء في الجنه وسعادتنا هذه بالنظر اليك ياربي

يجب علينا اغتنام كل اوقاتنا وان كانت مليئه بالعمال بذكر الله سبحانه وتعالى وعندما نتعامل مع بعضنا البعض نتعامل ابتغاء لوجه الله تعالى

لدرجة ان يكون نومنا لله واكلنا لله فقل قبل النوم سانام مبكرا كي اصلي الفجر نشيطا وساكل كي اقوى على عبادة الله ان الحياة لله ذات طعم جميل مريح فهيا جميعا نذوقه اللهم امين

اختكم صوفيا