كان هناك أب في الـ 85 يجلس بغرفة المعيشة ومعه إبنه البالغ من العمر 45 سنه

وفجأه إذ بغراب ينعق بالقرب من النافذه فنظر الأب من خلال النافذه

وسأل الإبن: ما هذا ؟

الابن: غراب

وبعد دقائق عاد الأب وسأل الإبن للمرة الثانية : ما هذا؟

الابن بإستغراب : انه غراب !!

ودقائق أخرى عاد الأب وسأل الإبن للمرة الثالثة : ما هذا؟

الابن وقد ارتفع صوته: انه غراب غراب يا أبي !!!
دقائق أخرى عاد الأب وسأل الإبن للمرة الرابعة : ما هذا؟

فلم يحتمل الابن هذا و أشتاط غضبا وارتفع صوته أكثر وقال: مالك تعيد علي نفس السؤال

قلت لك انه غراب هل هذا صعب عليك فهمه؟

عندئذ قام الأب وذهب لغرفته ثم عاد بعد دقائق ومعه بعض أوراق شبه ممزقة وقديمة من مذكراته اليومية

ثم أعطاه لإبنه وقال له أقرأها
بدأ الابن يقرأ : اليوم أكمل ابني 3 سنوات وها هو يمرح ويركض من هنا وهناك

وإذ بغراب يصيح في الحديقة فسألني ابني ما هذا فقلت له انه غراب

وعاد وسألني نفس السؤال 23 مرة وأنا أجبته نفس الإجابة 23 مرة
فحضنته وقبلته

وضحكنا معا حتى تعب فحملته وذهبنا فجلسنا .......

سبحان الله ...

قال الله تعالى في كتابه الكريم

(وَقَضَى رَبُّكَ أَلاّ َتَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَن عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا ّ وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَة وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا)