إليك أنت 00
كتبتها وفى خلدي حفظتها
و بعدد دقات قلبي
نثرتها
وفى لحظات عمري حفرتها
وأعلنت
بأنك المبتغى
إليك أنت أقولها
أُحبك
دعني أعشق فيك رحيقها
ومن أنفاسك أستنشقها
ومن عينك أتأمل حروفها
ومن لحن همسك صوتك
أتغنى بها
دعني أعشق منك القليل
وفيك أنسى الضجيج
ولك انتظر الليل حتي يغمرني السكون
حينها أتأمل صورتك المرسومه في السماء
ومنها أرى بسمتك
التي تحمل عني هم العناء
فكم كانت هى لى الدواء
وكم كان حديثك سيدي عذب اللقاء
هذا يقيني بك ماله من حراك
إليك أنت أقولها
دعني بطريقتي أعشق فيك سيدي
قلبك الغناء
اليك سأعلن
حبى
وأعلن أمام قلبك ضعفي
وأقول لك
أهواك ياسيدي وأسطرها لك بدمعي
فكم أنسيتني وحدتي وحملت عني مشقتي
طيفك دلنى الى نجمي
قمرك نوراً أضاء حياتي
وغفلتي
إليك أنت سأكتبها
أحبك
وسأعلن للأيام أسمك
و أعلن في الأرض
انك أطهر وأعظم رجالها