ان انتمائي للاسلام يفرض علي أن أعيشه عقيدة و عبادة و أخلاقا, أعيشه في نفسي و بيتي و أهلي, أن أسخر كل حياتي من أجله, و أن أعمل على رفعة شأنه و تعزيز سلطانه.

و الناس يعيشون في هذه الدنيا ثلاثة أصناف هم:
1.صنف يعيشون للدنيا:
و هم الماديون اعتقادا و واقعا و ذكر الله تعالى في القرآن عنهم قولهم ( ان هي الا حياتنا الدنيا نموت و نحيا و ما نحن بمبعوثين ) المؤمنون 37 .
و الشيوعيون و العلمانيون و الوجوديون يصدرون عن نفس المعتقد فيقول لينين:ان العالم لم يخلقه أي اله أو انسان و قد كان و لا يزال و سيكون شعلة حية الى الأبد تشتعل و تنطفئ طبقا لقوانين معينة.
و عندما يكفر الانسان بوجود حياة بعد هذه الحياة فان الدنيا ستصبح أكبر همه و مبلغ علمه.
2. و صنف ضائعون بين أمرين:
اضطربت معتقداتهم فهم يؤمنون بالله و اليوم الأخر لكن بعض أعمالهم تنافي معتقداتهم فهم حائرون.
3. و صنف يعتبرون الدنيا مزرعة للآخرة :
و هم المؤمنون حقا المدركون لحقيقة الحياة و قيمة الدنيا بالنسبة للآخرة قال تعالى في كتابه العزيز ( و ما الحياة الدنيا الا لعب و لهو و للدار الأخرة خيرللذين يتقون أفلا تعقلون ) الأنعام 32

كيف أعيش للاسلام؟
لكي تتوجه الحياة للاسلام لابد من ادراك أمور و الالتزام بها:
1.ادراك الغاية من الحياة فقال تعالى (و ما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون) الذاريات 56 .
2.ادراك قيمة الحياة الدنيا من الأخرة قال تعالى (ذلك متاع الحياة الدنيا و الله عنده حسن المئاب)آل عمران 14 .
3.ادراك حتمية الموت قال تعالى (كل من عليها فان *و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الاكرام) الرحمن 26 , 27 (كل نفس ذائقة الموت و انما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز و ما الحياة الدنيا الا متاع الغرور ) آل عمران 185 .
و روي عن أبي هريرة أنه قال:خرجنا مع الرسول (ص) في جنازة فجلس الي قبر منها فقال " ما يأتي على هذا القبر يوم الا و هو ينادي بصوت ذلق طلق يا ابن آدم نسيتني ؟ ألم تعلم أني بيت الوحدة و بيت الغربة و بيت الوحشة و بيت الدود و بيت الضيق الا من وسعني الله عليه؟" ثم قال (ص) "القبر روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار" رواه الطبراني.
4.ادراك حقيقة الاسلام بمعرفة أصوله و أحكامه و حلاله و حرامه قال تعالى ( و قل رب زدني علما ) طه 114 و قال الرسول (ص) "العلماء ورثة الأنبياء".

صفات من يعيشون للاسلام:
لكي أعيش للاسلام لابد أن تتسم حياتي بسمات تميزها عن حياة الناس و من ذلك:
1.التزام عملي بالاسلام فالايمان ليس بالتمني و لكن ما وقر في القلب و صدقه العمل قال تعالى ( الذين آمنوا و عملوا الصالحات طوبى لهم و حسن مئاب ) الرعد 29 .
2.تقصي مصلحة الاسلام لقوله (ص) " ألا أن رحى الاسلام دائرة فدوروا مع الاسلام حيث دار " رواه الحاكم.
3.الثقة بالله و الاعتزاز بالحق و هي صفات المؤمنين فقال تعالى ( و لله العزة و لرسوله و للمؤمنين ) المنافقون 8 ( و لا تهنوا و لا تحزنوا و أنتم الأعلون ان كنتم مؤمنين )آل عمران 139 .
4.: التحلي بالأخلاق الحميدة و الالتزام بالعمل و اتقانه لأن كل هذا يلفت الانتباه للاسلام و يعد نوع قوي من الدعوة للاسلام.
5.: التفكير في حال المسلمين و محاولة اصلاحه و الشعور بكل المسلمين في العالم حيث قال الرسول (ص) "المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا " و انما يأكل الذئب من الغنم القاصية.

أتمنى أن الموضوع يعجبكم و يا ريت لو تشاركوني برأيكوا و تقولوا كيف أعيش للاسلام.