الخوف المرضي هو شعور لا عقلاني بالخوف عندما يواجه الشخص بشيء او نشاط اوموقف عام ، مما يؤدي به الى تفادي هذا الشئ الذي يخشاه.

و الخوف المرضي هو اكثر اشكال القلق انتشاراً ، وهو يصيب 5-13% من تعداد الشعب الامريكي من جميع الاعمار وعلى جميع مستويات الدخل ، و النساء من جميع الاعمار هن الاكثر عرضة للإصابة بالخوف المرضي ، يليهن الرجال الذين تجاوزوا الخامسة و العشرين .


الاعراض :

قد يدمر الخوف المرضي جميع نواحي حياتك ، حتى قدرتك على العمل و إقامة علاقات إجتماعية ، ومن أعراضه الخوف المفاجئ اللاعقلاني و المستمر و الرعب او الفزع عند مواجهة شئ او موقف ما ، وعادة ما يدرك المريض ان الخوف ليس طبيعياً او معقولاً ، لكنه لا يستطيع السيطرة عليه .

من انواع الخوف الشائعة " الاجورافوبيا " او الخوف من التواجد في مكان عام يشعر فيه المرء بأنه لا يمكنه الهرب منه .اما " الاكروفوبيا " فهي نوع لا عقلاني من الخوف من المرتفعات ، و " الكلوستروفوبيا " الخوف المرضي من الاماكن المغلقة ، بعض الناس يشعرون بخوف شديد من حيوانات معينة غالباً الحيات و العناكب .

كثير من الناس لديهم درجة طفيفة من الخوف اوعدم الارتياح لأي من تلك المواقف وهو امر طبيعي غير أنه عندما يصبح الخوف او القلق خارج نطاق السيطرة و مؤثراً على حياتك اليومية – مثلاً إذا كنت ترفض مطلقاً التواجد في اماكن عامة او ركوب المصعد – فإنه يعد خوفاً مرضياً ، و يحتاج لعناية طبية .


خيارات العلاج :

اذا شككت في إصابتك بخوف مرضي ، فاطلب من طبيبك ان يوصي لك بمعالج ، الغالبية العظمى من حالات الخوف المرضي يمكن شفاؤها تماماً بالعلاج ، وعلى عكس اضطرابات ذهنية اخرى كثيرة ، فإن الخوف المرضي اذا ما تم التغلب عليه فإنه عادة ما ينتهي الى الابد .

واكثر أشكال العلاج نجاحاً يسمى علاج إزالة الحساسية اوعلاج التعريض ، وفيه يتم تعريض المريض للشئ المسبب للخوف سواء على شكل دفعات صغيرة متزايدة _( إزالة الحساسية بأسلوب منهجي ) او دفعة واحدة ( الاغراق ) ،ويتم تدريب المصاب على اساليب الاسترخاء ثم يتم عرض الموقف المثير للقلق عليه أثناء ممارسة لأساليب الاسترخاء في عيادة الطبيب المعالج ، ويتم تكرار هذه التدريبات ، وقد تتضمن استعمال الصور او افلام الفيديو لتخيل التصرفات المسببة للخوف .

و اخيراً يواجه الشخص الموقف الذي يخشاه ، و غالباً ما يكون المعالج قريباً منه ، ثم يمارس اساليب الاسترخاء اذا تطلب الامر .

و أغلب انواع الخوف المرضي تعالج بدون عقاقير .