زوجة رئيس وزراء الدنمارك تعتزم الرقص لـ"تحسين" دخل عائلتها





تسعى زوجة رئيس وزراء الدنمارك اندريس فوج راسموسن لتحسين دخل أسرتها من خلال العمل راقصة في "المناسبات الخاصة"، وذلك وفقًا لتقارير إخبارية نشرت الخميس 4-12-2008.

وذكر تقرير نشرته صحيفة "سي أوج هور" الدنماركية اليوم الخميس أن أنا-ميت راسموسن البالغة من العمر 50 عاما تهدف من خلال هذه الخطوة إلى استغلال نجاحها في إحدى مسابقات الرقص التلفزيونية التي شاركت فيها.


وأكد توماس افيريس بولسن -30 عاما- شريك راسموسن في المسابقة أنهما قد يرقصان في "احتفالات مغلقة" مقابل الحصول على أجر.

ووصلت راسموسن وبولسن إلى المراحل الأخيرة في المسابقة التلفزيونية للرقص، وحضر رئيس الوزراء الدنماركي آخر مراحل المسابقة التي شاركت فيها زوجته لتشجيعها.

وأكدت "سيدة الدنمارك الثانية" -بعد الملكة مارجريت الثانية- أنها سعيدة للغاية بمشاركتها في هذا البرنامج الذي ساعدها على اكتشاف حبها للرقص، الذي قالت إنه يشعرها "كما لو كانت فوق السحاب".




تأخير الصلاة نصف ساعة ليلحق بها «نظيف» .. و«السوايسة» يذبحون «عجلاً» تحت قدميه


أثناء افتتاحه مجمعًا للمخابز أمس فى السويس، على هامش حضوره اجتماع مجلس المحافظين، فوجئ الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، بمسؤولى المجمع يذبحون عجلاً تحت أقدامه، ابتهاجًا بالافتتاح.

كان مقررًا أن يؤدى نظيف صلاة الظهر بمسجد قباء، لكنه تأخر فى افتتاح عدد من المشروعات التنموية بالمحافظة، وتوجه إلى المسجد ففوجئ بأن شيخ المسجد أخّر صلاة الجماعة نصف ساعة كاملة، كى يلحق بها رئيس الوزراء.

وعلى هامش زيارته، أكد الدكتور أحمد نظيف أن التقارير الواردة إلى مجلس الوزراء، تشير إلى أنه لم يحدث أى تراجع فى عدد السفن العابرة قناة السويس، سواء بسبب أعمال القرصنة على السواحل الصومالية، أو بسبب الأزمة المالية العالمية.

وقال نظيف فى تصريحات له إن الوضع بالنسبة لقناة السويس غير مقلق، لأنه حدث تطور كبير فى خدماتها، أدى إلى زيادة فى إيراداتها، مشيرًا إلى أن القناة تشهد زيادة من عام إلى آخر، ليس فقط فى عدد السفن العابرة، ولكن فى الإيرادات.

وفيما يتعلق بحكم محكمة القضاء الإدارى بوقف تصدير الغاز إلى إسرائيل، قال نظيف: «إننا نحترم أحكام القضاء، وقامت وزارة البترول بالطعن فى المحكمة، ونحن بانتظار نتيجة الحكم النهائى فى هذه المسألة».

وأشار رئيس الوزراء إلى أن مجمع المخابز، الذى افتتحه، تم بناؤه خلال ثلاثة أشهر فقط، معتبرًا أن هذا الأمر يدل على «قدرة المصريين على البناء والتنمية».



المصدر: المصري اليوم
[/color]