أزاحت شركة “تي موبايل” و”غوغل” و”إتش تي سي” الستار عن أول هاتف متحرك في العالم يعمل بنظام التشغيل “أندرويد” الذي يقدمه محرك البحث العملاق “غوغل”، وهو الهاتف الذي طال انتظاره من قبل المستخدمين في جميع أنحاء العالم .



وقد قامت شركة “إتش تي سي” بتصنيع الهاتف الجديد وأطلقت عليه الشركة اسم “دريم” أو “الحلم”، بعدما أعلن عنه لأول مرة منذ 10 أشهر وغمرت العالم العديد من التساؤلات والتوقعات بشأن التزاوج العجيب بين نظام التشغيل الجديد “أندرويد” وبين هذا الجهاز؛ فهناك من يرى أن عملاق البحث “غوغل” قادر على تكرار نفس النجاح الذي حققه من خلال محرك البحث الشهير، بينما لفت بعض الخبراء نظر المستخدمين إلى ضرورة عدم الذهاب بعيداً بآمالاهم عند الإعلان عن النظام الجديد، وتوقعوا كذلك ألا يصحب هذا الطرح حالة من الإقبال الشديد مثل تلك التي صاحبت ظهور جهاز “آي فون” الذي تنتجه شركة “آبل” .

يقول بيل هوجز- محلل بشركة In-Stat أي طرح يماثل طرح آي فون لن يحقق نفس النجاح أو يجذب الأنظار مثلما فعل جهاز آي فون، ولذا يجب الاعتراف بأن أندرويد لن يستطع منافسة آي فون . ولا نتوقع أيضاً أن تتكرر حالة الهيستريا التي صاحبت طرح جهاز آي فون مرةً أخرى في عالم الهواتف الذكية .

جاء الانطباع الأولي عند استخدام الجهاز الجديد T-Mobile G1 انطباعاً إيجابياً نظراً لاحتوائه على مجموعة جيدة من التطبيقات التي تسهل الإضافة إليها وتوسيعها، لاسيما وأن الكثير من تلك التطبيقات مجاني وسهل الاستخدام . حيث توجد أيقونة على سطح المكتب الخاص بالجهاز تقود المستخدم بشكل مباشر إلى صفحة تطبيقات أندرويد، حيث تصطف التطبيقات أعلى الشاشة . ويستطيع المستخدم استعمال إصبعه الإبهام على الشاشة التي تعمل باللمس لتحريك التطبيقات وتصفحها يمينا ويسارا للحصول على المزيد من الاختيارات، ثم ينقر على الأيقونة الخاصة بالتطبيق لاختيارها .

يمتاز الجهاز الجديد بشاشته الأنيقة ذات الجودة العالية التي تفتح لتكشف عن لوحة مفاتيح QWERTY في الجهة السفلى؛ تمتاز لوحة المفاتيح بسرعتها وسلاستها . وقد صمم الجهاز ليعطي إحساساً بأنك تمسك جسماً مطاطياً في يدك . وفي حالة عدم إظهار لوحة المفاتيح تظهر الشاشة فقط، حيث يبلغ قطرها 3 بوصات تقريباً، بالإضافة إلى وجود خمسة أزرار سفلية للتحكم .

ويتوقع الباحثون بشركة Strategy Analytics أن يباع 000 .400 جهاز من الهواتف المزودة بنظام التشغيل “اندرويد” خلال الربع الرابع من هذا العام، وهو ما يمثل 4% فقط من سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة الأمريكية . وبالمقارنة، نجحت شركة أبل في بيع 12 .1 مليون جهاز آي فون في الربع الأول من العام الذي طرح فيه هذا الهاتف في الأسواق . لكن هذه الأرقام هي نتائج مبيعات جهاز آي فون في ثلاثة أشهر كاملة، بينما سيتاح جهاز أندرويد في الأسواق لمدة شهرين فقط هذا العام .

وجدير بالذكر أنه حتى إذا جاءت مبيعات جهاز أندرويد الأولية أدنى من مبيعات جهاز آي فون، فهاتف أندرويد يتمتع ببعض المزايا: فهذا الجهاز يمثل البداية الجادة لشركة غوغل في سوق الهواتف الذكية، وهو جزء من اتجاه نحو الانفتاح في سوق الهواتف الذكية، وهو أيضاً يضيف المزيد من البرمجيات لسوق نظم تشغيل الهواتف الذكية المزدحم .

وفي الوقت الذي تطرح شركة غوغل تطبيقات للهواتف المتحركة، تقوم بتصميم نظم تشغيل جديدة تضيف إليها المزيد من الخواص . هذا وقد شكت الشركة من صعوبة العمل في الصناعة اللاسلكية، حيث تعمل شركات الخدمات اللاسلكية غالباً كحراس بوابات يقوم المستخدمون من خلالهم بتحميل البيانات إلى أجهزتهم . وقد تمنع هذه الشركات بعض التطبيقات التي تعمل بتكنولوجيا معينة، مثل نظام تحديد المواقع العالمي GPS أو الصوت عبر بروتوكول الإنترنت VoIP بينما تتيح شركة غوغل من خلال نظام أندرويد تشغيل واستخدام أي تطبيقات .

وفي تقريره الذي نشر في وقت لاحق من الاسبوع الماضي، يقول نيل ماوستون، محلل للصناعات اللاسلكية بشركة Strategy Analytics نتوقع أن يقدم جهاز أندرويد أخيراً مدى أوسع لتطبيقات الهواتف الذكية لتؤكد أصول شركة غوغل على الإنترنت، مثل الإعلانات، والخرائط، والبحث .

ويرى الخبراء أن طرح أندرويد لن يقود بالضرورة إلى تدفق تطبيقات الهواتف الذكية في الأسواق بسبب أنه أحد نظم تشغيل الهواتف الذكية التي لا تعمل على الكثير من أجهزة الهواتف الذكية .

وبالإضافة لأندرويد، يهتم مصممو البرامج ببناء تطبيقات لنظم تشغيل الهواتف الذكية، مثل Symbian- Windows Mobile- Black Berry- LiMo- آي فون . فلا يوجد نظام تشغيل من هذه النظم يتوافق مع الآخر . ولذا، فالتطبيقات لا تعمل على الهواتف التي تشغل برمجيات مختلفة . لكن مصممي البرامج ليس لديهم وقت كاف لاستهداف كل هذه النظم لتشغيل الهواتف الذكية . ففي تقرير نشر مؤخراً، قال هوجز: “الحقيقة هي أنه هناك الكثير من مصممي التطبيقات يعملون بموارد محدودة” .

ويعلق إريك جون- مدير التسويق بمنتدى نوكيا Forum Nokia: يبحث هؤلاء المصممون عن تطبيقات تلاقي اكبر قاعدة من المستخدمين .

فنظام Symbian المستخدم في الهواتف الذكية لشركة نوكيا يتمتع بأكبر حصة في السوق العالمي للهواتف الذكية على الرغم من ضعف حصتها في سوق الولايات المتحدة الأمريكية .

ويبدو أن أندرويد قد جذبت مجموعة جيدة من مصممي البرامج، الذين سيستطيعون توزيع تطبيقاتهم في المتاجر التي تستضيفها غوغل . لكن أندرويد أيضاً تعرضت لهجوم من بعض مصممي البرامج الذين يدعون أن غوغل ليس لديها ما يكفي للارتقاء بتحديثات حزمة التطبيقات والبرامج .


الخليج