اعترف المدافع المصري الدولي عبد الظاهر السقا لاعب نادي كونيا سبور التركي برغبته في الرحيل عن ناديه الحالي ، رغم سعادته فيه ، والعودة إلى ناديه السابق جينشلربيرليجي أو العودة إلى مصر ، وذلك من أجل البقاء بجوار عائلته.

وقال السقا يوم الاثنين : "أشعر بالحزن في الآونة الأخيرة بسبب افتقادي لعائلتي وأولادي ، وهذا يجعلني أفكر بجدية في العودة إلى جينشلر أو العودة إلى وطني وإنهاء مشواري مع الاحتراف".

وأضاف مدافع المنتخب الوطني المصري : "تلقيت عرضا من أحد أندية القمة السعودية ، كما حدثني إيرسون يانال مدربي السابق في جينشلربيرليجي ومدرب فاستيل مانيسا الحالي في ضمي إلى صفوف فريقه الذي ينافس على اللقب هذا الموسم ، لكني أفضل العودة إلى أنقرة أو مصر لكي أكون قريبا من أبنائي".

ويعاني المدافع الدولي من عودة أسرته إلى مصر مع بداية الموسم الحالي ، وذلك لعدم وجود مدارس باللغة العربية أو الإنجليزية في مدينة كونيا التي يقع فيها مقر ناديه الحالي.

وبالرغم من الحزن الذي يعتري قائد النادي التركي ، الذي يحتل حاليا المركز العاشر ، فإنه قاد فريقه لتحقيق فوز هام على فاستيل مانيسا سبور بهدف نظيف ، ليسقطه من مركز الوصافة إلى المركز الرابع ، وكان السقا أحد نجوم فريقه في المباراة.

ولا يكترث السقا بكون فريقه يحتل المركز العاشر برصيد 21 نقطة ، إذ أن الفارق بين فريقه وبين بشيكتاش صاحب المركز الثالث أربع نقاط فقط.