من فترة قريبة في مدونة وادي التقنية عملوا قائمة باكتر الاسئلة شيوعاً عن نظام جنو/لينوكس ، او اللي بنقول عليه اختصاراً لينوكس - او لينكس - .

موضوع ممتاز جدا و مصاغ بطريقة سهلة ، و هيكون مفيد جدا للناس اللي عاوزين يعرفوا اكتر عن لينوكس ^_^




== الأسئلة الأكثر شيوعاً عن جنو/لينكس ==

- دعنا نبدأ من الصفر ، ما هو جنو/لينكس ؟
جنو/لينكس هو نظام تشغيلي متكامل للحواسيب ، يوفر حزمة متكاملة من البرامج التي توفر التحكم بالعتاد لتطويع الحاسب الأداء مهام تعود بالفائدة للمستخدم الحاسوب .

- قرأت أن اسمه "لينكس"، لماذا تسمونه "جنو/لينكس" ؟
جنو و لينكس كلاهما مشروعين منفصلين ، ولكن كل واحد يكمل الثاني ، فلينكس هو مشروع لإنشاء مجموعة برامج للتحكم بالعتاد بشكل مباشر و تسمى "النواة " ، و جنو هو مشروع بناء الأدوات اللازمة لإنشاء النواة و التطبيقات التي تعمل على النواة ، فلذا التسمية الصحيحة للنظام ككل هي جنو/لينكس وذلك لحفظ الحقوق لأهلها ، على الرغم أن الكثيرين يستسهلون لفظة لينكس بدلا عن جنو/لينكس .

توجد أنظمة أخرى تستخدم أدوات جنو ولكن لا تستخدم لينكس ، مثل جنو/هارد ، و جنو/سولازريز ، و جنو/نت بي اس دي ، و غيرها .

- هل جنو/لينكس يتبع لشركة معينة ؟
جنو/لينكس لا يتبع لأي شركة بعينها ، ولا تستطيع أي شركة التحكم به ، على الرغم أن هناك الكثير من الشركات التي تساهم في تطويره ، و هناك الآلاف من الشركات التي تستفيد منه .

- هل يجب أن أرخص جنو/لينكس ؟
بالطبع ، فكأي تطبيق حاسوبي يخضع جنو/لينكس لرخصة يجب القبول بها قبل استخدامه ، ولحسن الحظ أن هذه الرخصة تسمح لك باستخدام النظام بأي شكل من الأشكال (استخدم و نشر و توزيع و تعديل ) ، و من الناحية القانونية تتوزع برامج جنو/لينكس على عدة رخص لا يوجد فرق جوهري بينها للمستخدم النهائي ؛ فهي متفقة على أن برامج جنو/لينكس يجب أن تظل حرة للجميع .

- متى بدأ جنو/لينكس ؟
من الويكيبديا "بدأ ريتشارد ستالمن مشروع جنو في 27 سبتمبر من العام 1983، لبناء نظام تشغيل حر بالكامل يوفر لمستخدمي الحاسوب حريتهم ويعفيهم من الاضطرار لاستخدام برمجيات محتكره تسلبهم حريتهم في تعديل وتطويع ومشاركة البرمجيات مع بعضهم البعض. بدأ المشروع في كتابة نظام التشغيل جنو تقريبا من الصفر عن طريق كتابة أدوات بديلة لأدوات نظام يونكس بحيث تستبدلها الواحدة تلو الأخرى حتى يكتمل نظام التشغيل. مع نهاية الثمانيات وبداية التسعينات كانت تقريبا كل المكونات الأساسية نظام جنو قد اكتملت ماعدا النواة، فحتى ذلك الوقت لم تكن هناك نواة مكتملة لنظام جنو ولكن كانت هناك محاولات لا تزال في بدايتها لعمل نواة (والتي عرفت فيما بعد باسم هيرد) مبنية على النوية ماخ، لكن هذا استغرق وقتا طويلا جدا. هنا أتى دور نواة لينكس.

في هذه الأثناء، عام 1991، بدأ تطوير نواة أخرى كهواية للطالب الفنلدي لينوس تورفالدز أثناء دراسته في جامعة هلسينكي في فنلندا. في البداية استخدم تورفالدز مينيكس على حاسوبه الشخصي، وهو نسخة مبسطة لنظام تشغيل شبيه بيونكس طورها الأستاذ أندرو تانينباوم لتستخدم في تدريس تصميم أنظمة التشغيل. لكن تانينباوم لم يكن يسمح للآخرين بتطوير مينيكس، مما دفع لينوس لكتابة بديل له.

في البداية كان من الضروري وجود حاسوب يعمل بمينكس لإعداد وتثبيت لينكس، كما كانت هناك حاجة أيضا لنظام تشغيل آخر ليقوم بتحميل وتشغيل لينكس. لكن بعد ذلك ظهرت محملات إقلاع مستقلة مثل ليلو. تفوق نظام لينكس بسرعة على مينكس وظيفيا؛ طوع تورفالدز ومطوري لينكس الأوائل عملهم ليعمل مع مكونات جنو وأدوات بيئة المستخدم لعمل نظام تشغيل كامل الوظيفة حر.

حاليا، ما زال تورفالدز يوجه عملية تطوير النواة، بينما تطور مكونات أخري مثل جنو بشكل مستقل (تطوير نواة لينكس ليس جزءا من مشروع جنو). تقوم مجموعات وشركات أخري بتوزيع هذه المكونات مع بعضها البعض على شكل توزيعات لينكس"

- ما هي مميزات جنو/لينكس ؟
إن أكثر ما ييميز جنو/لينكس هو أنه يمتلك درجة عالية من الحرية في تعديل و تشغيل وتوزيع و تطوير أجزاءه ؛ فـ"بسبب الحرية التي يوفرها لينكس لكونه خاضعا لرخصة جنو العمومية (GPL) فقد فتح المجال للآخرين للتطوير عليه بشكل نجح في التأسيس لنظام تديره ملايين العقول وتساهم في تطويره، حتى أصبح يعمل على طيف عريض من المنصات تتراوح بين الخادمات العملاقة وأجهزة الهاتف الجوال، وتطورت واجهات المستخدم العاملة عليه لتدعم كل لغات العالم تقريبا، وبسبب كونه حر ومفتوح المصدر وسهولة
تطويع وتغيير سلوك النظام، فإن سرعة تطوره عالية وأعداد مستخدميه تتزايد على مستوى الأجهزة الشخصية و الخادمات "

ثم تأتي ميزة المجانية حيث أن أغلب برامج جنو/لينكس هي مجانية بطبيعتها مما يوفر الكثير من الأموال في حال استخدام برامج تجارية مملوكة بطريقة قانونية ، و كذلك يتمتع نظام بأمان نسبي كبير جدا بالمقارنة مع الأنظمة التجارية الأخرى وذلك بسبب اهتمام مطوري نظام جنو/لينكس منذ البداية بمسائل الأمان و حماية المستخدم من الفيروسات و غيرها من البرمجيات المضرة .

- كيف يتم تطوير جنو/لينكس ؟
ربما تكون مسألة كيف يتم تطوير جنو/لينكس بصورة مجانية هي مسألة عصية الفهم على من تعود على طريقة عمل النظم التجارية المملوكة في تطوير برمجيات الحاسوب ، يمكن مفتاح فهم طريقة تطوير نظام جنو/لينكس في تتبع أصوله ، فمشروع جنو و مشروع لينكس قاما على أساس أنهما هواية ممتعة تساهم في التخلص من القيواد التجارية على أنظمة الحاسوب.

فأكبر دافع لمطوري جنو/لينكس للعمل بشكل مجاني هو لذة المتعة في برمجة الحاسوب و تطويعه ، ثم الرغبة في التعلم و الاستزادة في علوم الحاسوب مما يساعد على توظف في وظائف محترمة في كبريات الشركات التجارية ، و قد يكون تطبيق الأفكار البحثية لمشاريع الماجستير و الدكتوراة بسبب كاف لجذب الأكاديميين ، وقد يكون رد الجميل دافع قوي لدي الكثيرين للعمل بشكل مجاني في جنو/لينكس .

ومع تطور المشروع و نضجه ظهرت عدة شركات تقوم بتقديم خدمات تجارية بالاعتماد على جنو/لينكس ، و حتى لا تفقد ميزة التنافس مع الأنظمة الأخرى فهي تقوم بالاستثمار في تطوير جنو/لينكس بتخصيص الموارد المادية و البشرية لتنفيذ المزايا الجديدة في النظام ، فكلما كان النظام قويا كلما زادت مكانتها في سوق الخدمات التجارية .

- ما هي التوزيعة ؟
التوزيعة هي " تجميعه من نواة نظام التشغيل لينكس ، و مجموعه من البرامج مفتوحة المصدر ، و برامج مشروع جنو ، وأدوات أخرى حسب الغرض من التوزيعة والمستخدمين المستهدفين منها."

- لماذا يوجد كم هائل من التوزيعات ؟
كل توزيعة من توزيعات لينكس لها مميزاتها الخاصة بها ، و قد طورت لتناسب مجموعة معينة من المستخدمين ، بعضها يدعم لغة ما و بعضها يعمل كجدار حماية و البعض الآخر يتميز بصغر حجمه ، و تحاول بعض من هذه التوزيعات أن تكون مناسبة لطيف واسع من المستخدمين ، و ذلك لجذب أكبر عدد منهم .

يكمن سبب كثرة التوزيعات هي الحرية في بناء التوزيعات ، و حب الظهور و السمعة ، و كذلك الرغبة في الاستفادة من مشروع جنو/لينكس بشكل تجاري منفصل على بقية التوزيعات .

- ما هي التوزيعات المشهورة ؟
توزيعة ديبيان ، و ردهات لينكس ، و سوزي ، و أوبنتو ، و ماندريفا.

- لماذا هذا الجنون في إصدار التوزيعات كل ستة أشهر ؟
تلجأ التوزيعات إلى إصدار نسخة جديدة كل ستة أشهر حتى تعطي المستخدمين
فرصة تجربة الأشياء و المميزات الجديدة التي تحدث في المشاريع الأصلية
بدون الانتظار لفترات طويلة خصوصا في إصلاح المشاكل المتعلقة بالعتاد ، و
لكن هناك توزيعات تصدر كل ستة أشهر كحقل تجارب للإصدارات التجارية مثل
فيدورا التي تكون حقل تجارب لتوزيعة ردهات لينكس ، و كذلك الحال مع أوبن
سوزي.
على العموم هناك توزيعات تصدر كل سنة أو سنتين لمن لا يعجبه نظام إصدارة كل ستة أشهر .

- ماذا تنصحني أختار من التوزيعات ؟
هذا يعتمد على استخدامك ، فإذا كنت تريد أن تستخدم جنو/لينكس كنظام تشغيلي شخصي فأنصحك بأن تبدأ مع توزيعة أوبنتو بسبب شهرتها و توفر الدعم لها .

- هل توجد توزيعة عربية ؟
نعم توجد ، و أشهرها توزيعة أعجوبة و توزيعة جواثا لينكس.

- كيف أضمن أن مطوري أحد توزيعات جنو/لينكس لن يتخلوا عن تطويرها في يوم ما ويضيع مستخدميها ؟
تستطيع أن تضمن استمرارية أحد التوزيعات عندما تقوم برعايتها ماديا بنفسك ، فإذا كنت لا تملك الموارد لذلك فاختر توزيعة مشهورة يقوم عليها مجتمع كبير جدا ( مثل توزيعة دبيان ) أو شركة تعتمد على نموذج تجاري ناجح ( مثل توزيعة ردهات و سوزي ).

- كيف أستطيع أن أثبت البرامج في جنو/لينكس ؟
الأصل في تثبيت البرامج في جنو/لينكس هو تثبيتها من الشفرة المصدرية مباشرة ، ولكن لصعوبة هذه العملية على الناس العاديين ، فقد تم ابتكار مدراء تثبيت البرامج بحيث يقوم المستخدم بإخبار هذه المدير بالبرنامج الذي يريده و هو بدوره سيقوم بتثبيته و حل أغلب المشاكل التي ترافق علمية التثبيت .

يتطلب مدير التثبيت هذا أن يكون البرنامج موفر على هيئة يفهمه تسمى "حزمة" ، و هنا يكمن دور التوزيعة في توفير هذه الحزم ، فكلما كانت التوزيعة غنية بالحزم كلما كانت عملية تثبيت البرامج أسهل .

مما سبق يتبين لنا أن عملية التحزم تقوم بها التوزيعة في الغالب وليس أصحاب البرنامج أنفسهم ، على عكس نظام الويندوز و الماكنتوش حيث يقوم أصحاب البرنامج أنفسهم بتوفير الحزم ، كلا النظامين له مزاياه و عيوبه ، ولكن مع زيادة شهرة جنو/لينكس بدأ اتجاه لدى أصحاب البرامج المستقلين عن جنو/لينكس لتوفير الحزم للتوزيعات المشهورة أو للعمل مع التوزيعات
المشهورة لتوفير الحزم بشكل مباشر حال صدورها .

- لماذا يوجد عدد كبير من مدراء تثبيت البرامج التي في الغالب غير متوافقة ؟
السبب هو التمسك بحرية الاختيار خصوصا في الأزمنة الأولى لجنو/لينكس ، حيث كانت كل توزيعة ترى أن مدير التثبيت الذي ستخدمه هو الأفضل وهكذا نشأت عدة مدراء و عدة هيئات للحزم التي هي في الغالب غير متوافقة مع أنها تعمل على نفس النظام التشغيلي .
ولقد بدأت في الآونة الأخيرة محاولة التقريب بين مدراء الحزم الشهيرة ، ولكن هذه الجهود تتطلب وقت حتى تثمر .

- هل جنو/لينكس صعب الاستعمال ؟
كنظام يستعمل الواجهة الرسومية في أداء أغلب المهام ، فلن يكون استعماله بتلك الصعوبة على من تعود استخدام الوجهة الرسومية.

- هل أستطيع أن أستخدم برامج التراسل الفورية ؟
إذا كنت تقصد بسؤالك هو استخدام نفس البرامج بعينها التي صممت لتعمل على نظام تشغيلي غير جنو/لينكس ، فللأسف لن تستطيع تشغيلها على جنو/لينكس ، أما إذا كنت تقصد استخدام خدمة التراسل الفورية الشهيرة ؛ فيوجد هناك عدة برامج لهذا الغرض.

- هل استطيع أن أثبت الفوتوشوب ؟
بما أن الشركة المنتجة للفوتوشوب لا تدعم منصة جنو/لينكس ؛ فإنك لن تستطيع أن تشغله.

- كيف يبدو سطح مكتب جنو/لينكس ؟
يبدو سطح مكتب جنو/لينكس هكذا باستخدام سطح مكتب جنو



أو هكذا باستخدام سطح مكتب كيدي :



- أنا أطور تطبيقات بإطار عمل مايكروسوفت دوت نت ، هل هناك بديل ؟
إذا كنت تطور تطبيقات لنظام التشغيل مايكروسوفت ويندوز فلن تجد أفضل من مايكروسوفت ويندوز لهذا الغرض ، أما إذا كنت تطور تطبيقات لعدة منصات باستخدام تقنية مايكروسوفت دوت نت فيوجد مشروع باسم مونو ، سيقدم لك مونو كل ما ستحتاجه في رحلة تطوير برمجيات متعددة المنصات باستخدام تقنية مايكروسوفت دوت نت .

- هل يجب أن استخدم سطر الأوامر ؟
إذا لم تواجه مشاكل في العتاد فلن تحتاج إلى استخدامه في الاستعمالات الشخصية ، أما إذا كنت مدير شبكة أو مطور برمجيات فلن تستغني عن سطر الأوامر أبدا لأن هناك أمور كثيرة يكون أدائها بسطر الأوامر أسرع بكثير من الواجهة الرسومية .

- هل يوجد فيروسات في جنو/لينكس ؟
نعم توجد ، ولكنها قليل جدا .

- هل جنو/لينكس آمن ؟
الآمن هو أمر نسبي فلا يوجد نظام آمن 100% ، و يعتبر نظام جنو/لينكس من أأمن أنظمة التشغيل .


- أين أجد الدعم العربي ؟
أكبر تجمع لدعم جنو/لينكس باللغة العربية تجده في مجتمع لينوكس العربي .


- هل يستطيع جنو/لينكس أن يشغل لعبتي المفضلة ؟
إذا كان صانع لعبتك لا يدعم منصة جنو/لينكس ففي الغالب لن تستطيع أن تلعبها ، و لكن ربما يكون حظك جيد حيث يتم دعم لعبتك عن طريق مشروع محاكاة منصة الويندوز واين .


- هل يوجد ألعاب لجنو/لينكس ؟
نعم توجد ، و لكن ليست كثيرة بالمقارنة مع منصة الويندوز خصوصا الألعاب ثلاثية الأبعاد.


- هل جنو/لينكس يدعم اللغة العربية ؟
بفضل جهود الكثيرين من العرب و غير العرب وصل دعم اللغة العربية في منصة جنو/لينكس مرحلة متقدمة جدا .


- هل يجب علي أن أنتقل إلى جنو/لينكس ؟
لا يوجد إلزام للانتقال إلى منصة جنو/لينكس ، و لكن الإنسان عدو ما جهل ، فقم بتجربة جنو/لينكس فلربما تجده يناسب احتياجاتك أكثر من نظامك التشغيلي الحالي.


- هل توجد برامج موازية لما في نظامي السابق ؟
نعم توجد برامج موازية و تعطي نفس الوظائف إن لم تكن أكثر ، ولكن هذا أمر نسبي فقد تكون هناك وظائف تحتاجها ولا تجدها في البرامج الموازية و قد يكون العكس ، فالتجربة خير برهان.

- هل يستطيع جنو/لينكس التعرف على عتادي ؟
في الغالب يستطيع جنو/لينكس التعرف على عتادك بدون تدخل منك بنسبة 95% ، و 4% الباقية بواسطة تثبيت التعريفات التي تأتي من مصنعّ العتاد ، أما إذا كنت من غير المحظوظين أي في نسبة 1% فإن كل يوم يمر تزداد فرصتك بأن يتعرف جنو/لينكس على عتادك بدون مشاكل ، اللهم إن كان عتادك قديم و غير مدعوم من مصنعّ العتاد نفسه .


- لماذا كثر الكلام عن جنو/لينكس في الآونة الأخيرة ؟
ربما يكون السبب الرئيسي لهذا الكلام هو نضج مشروع جنو/لينكس و تقديمه لوظائف موازية لما تقدمة الأنظمة الأخرى مع ميزة الحرية والمجانية و الأمان .


- كيف يمكنني المساهمة في صنع واجهة عربية أفضل ؟
يمكنك المساهمة في ترجمة واجهة البرامج أو في إصلاح بعض العلل المتعلقة باللغة العربية ، أفضل مكان لتبدأ به هو فريق عربآيز حيث أنه يقدم معلومات كافية عن كيفية البدأ في مساهمة و دعم اللغة العربية في جنو/لينكس .