16 - باب بيان تفاضل الإسلام وأى أموره أفضل

169 - حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، ح وحدثنا محمد بن رمح بن المهاجر، أخبرنا الليث، عن يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الخير، عن عبد الله بن عمرو، أن رجلا، سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أى الإسلام خير قال ‏"‏ تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ‏"‏ ‏.‏

170 - وحدثنا أبو الطاهر، أحمد بن عمرو بن عبد الله بن عمرو بن سرح المصري أخبرنا ابن وهب، عن عمرو بن الحارث، عن يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الخير، أنه سمع عبد الله بن عمرو بن العاص، يقول إن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أى المسلمين خير قال ‏"‏ من سلم المسلمون من لسانه ويده ‏"‏ ‏.‏

171 - حدثنا حسن الحلواني، وعبد بن حميد، جميعا عن أبي عاصم، - قال عبد أنبأنا أبو عاصم، - عن ابن جريج، أنه سمع أبا الزبير، يقول سمعت جابرا، يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ‏"‏ ‏.‏

172 - وحدثني سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي، قال حدثني أبي، حدثنا أبو بردة بن عبد الله بن أبي بردة بن أبي موسى، عن أبي بردة، عن أبي موسى، قال قلت يا رسول الله أى الإسلام أفضل قال ‏"‏ من سلم المسلمون من لسانه ويده ‏"‏ ‏.‏

173 - وحدثنيه إبراهيم بن سعيد الجوهري، حدثنا أبو أسامة، قال حدثني بريد بن عبد الله، بهذا الإسناد قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أى المسلمين أفضل فذكر مثله ‏.‏


17 - باب بيان خصال من اتصف بهن وجد حلاوة الإيمان

174 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم، ومحمد بن يحيى بن أبي عمر، ومحمد بن بشار، جميعا عن الثقفي، - قال ابن أبي عمر حدثنا عبد الوهاب، - عن أيوب، عن أبي قلابة، عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار ‏"‏ ‏.‏

175 - حدثنا محمد بن المثنى، وابن، بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، قال سمعت قتادة، يحدث عن أنس، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ثلاث من كن فيه وجد طعم الإيمان من كان يحب المرء لا يحبه إلا لله ومن كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ومن كان أن يلقى في النار أحب إليه من أن يرجع في الكفر بعد أن أنقذه الله منه ‏"‏ ‏.‏

176 - حدثنا إسحاق بن منصور، أنبأنا النضر بن شميل، أنبأنا حماد، عن ثابت، عن أنس، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بنحو حديثهم غير أنه قال ‏"‏ من أن يرجع يهوديا أو نصرانيا ‏"‏


18 - باب وجوب محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر من الأهل والولد والوالد والناس أجمعين

177 -وإطلاق عدم الإيمان على من لم يحبه هذه المحبة

وحدثني زهير بن حرب، حدثنا إسماعيل ابن علية، ح وحدثنا شيبان بن أبي شيبة، حدثنا عبد الوارث، كلاهما عن عبد العزيز، عن أنس، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لا يؤمن عبد - وفي حديث عبد الوارث الرجل - حتى أكون أحب إليه من أهله وماله والناس أجمعين ‏"‏ ‏.‏

178 - حدثنا محمد بن المثنى، وابن، بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، قال سمعت قتادة، يحدث عن أنس بن مالك، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين ‏"‏ ‏.


منقول من موقع نداء الايمان